"هفوة إرهابية" تحرج التلفزيون الجزائري في وقت حساس

المؤسسة تؤكد أنه تم اتخاذ الإجراءات التأديبية المنصوص عليها في القانون الداخلي تجاه المذيع.
الخميس 2021/08/26
الهايكا وجهت إنذارا شديد اللهجة

الجزائر – قدم التلفزيون الجزائري العمومي اعتذاره على ما وصفه بـ”هفوة” صدرت من مقدم نشرة الأخبار بعد أن قرأ خلال تقرير إخباري أن المتهمين في قتل الشاب جمال بن سماعيل ينتمون إلى “منطقة إرهابية” عوض أن يقول “منظمة إرهابية”.

وانتشر مقطع الفيديو الخاص بالتقرير بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط غضب الكثير من المستخدمين وسخرية البعض الآخر من مستوى أداء التلفزيون الرسمي، ما دفع بسلطة ضبط السمعي البصري إلى توجيه إنذار شديد اللهجة إلى المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري. وأوضح بيان سلطة ضبط السمعي البصري أنه “تم في النشرة الصباحية ليوم الثلاثاء، للتلفزيون العمومي الجزائري وخلال بث خبر حول محاكمة المتهمين في قضية الشهيد جمال بن سماعيل، تسجيل خطأ فادح من قبل مقدم النشرة، والذي وصف فيه منطقة من الوطن بالإرهابية”.

واعتبرت السلطة هذا الخطأ تجاوزا لا يغتفر خصوصا في هذه الظروف الاستثنائية والحساسة التي تعرفها البلاد، والتي تحتاج إلى الكثير من الحكمة والتبصر في معالجة مثل هذه المواضيع، خاصة وأن الوطن يشهد حملة غير مسبوقة تستهدف أمنه ووحدته.

وأكدت سلطة ضبط السمعي البصري في بيانها أنها توجه إنذارا شديد اللهجة إلى المؤسسة العمومية للتلفزيون، وتنتظر اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حق المسؤولين عن هذا الخطأ.

وذكرت في السياق ذاته بأنها تحذر دوما من الوقوع في مثل هذه الانزلاقات التي لا تحمد عقباها، مؤكدة على ضرورة الالتزام بالقواعد الأخلاقية والمهنية وأنها سوف لن تتساهل في التعامل مع مثل هذه الأخطاء.

وأشار التلفزيون إلى أن الهفوة واضحة من خلال سياق الخبر ولا تترك أي مجال للشك، مؤكدا أنه اتخذ الإجراءات التأديبية المنصوص عليها في القانون الداخلي للمؤسسة تجاه المذيع.

18