نافيغاتور علامة أخرى تجسد قوة تصاميم لينكولن وأناقتها

نافيغاتور 2022 مجهزة بنظام مساعدة السائق الإلكتروني أكتيف غلايد في الفئات الأعلى مثل ريزيرف وبلاك ليبول.
الأربعاء 2021/08/25
لمسات إبداعية

دياربورن (الولايات المتحدة) - ينجذب الخبراء في قطاع السيارات إلى رؤية المصممين لسيارة لينكولن نافيغاتور بحضورها القوي الذي لا لبس فيه وتصميمها الأنيق المثير للإعجاب.

ومع ظهور نافيغاتور 2022 الجديدة، تعمل لينكولن على الارتقاء بمستوى السفر من الدرجة الأولى مرة أخرى من خلال إدخال المزيد من التقنيات السهلة.

وأضافت شركة فورد الأميركية لصناعة السيارات خصائص جديدة إلى سيارتها الفارهة لينكولن نافيغاتور 2022 من فئة السيارات متعددة الأغراض (يو.أس.في) لتقترب من عالم السيارات ذاتية القيادة.

وتم تزويد السيارة بنظام مساعدة السائق الإلكتروني أكتيف غلايد الذي يتيح قيادة السيارة دون الحاجة إلى أن يمسك السائق بعجلة القيادة.

وأشار موقع موتور تريند المتخصص في موضوعات السيارات إلى أن هذا النظام يعتبر اسما جديدا لنظام مساعدة السائق بلو كروز الذي تنتجه وتقدمه الشركة الأميركية فورد في عدد من سياراتها حاليا من طرز أف 150 وموستانغ ماش – إي.

وفي الوقت نفسه فإن نظام أكتيف غلايد لن يكون متاحا في الفئة الأساسية من السيارة لنكولن نافيغاتور 2022 وإنما سيكون متاحا في الفئات الأعلى مثل ريزيرف وبلاك ليبول.

ويشمل ذلك اشتراكا تكميليا لمدة 3 سنوات في خدمة المعلومات الملاحية عبر الإنترنت وبعد انتهاء المدة يحتاج صاحب السيارة إلى تجديد الاشتراك في الخدمة مقابل رسم مالي.

في المقابل فإن قوة محرك السيارة الجديدة نافيغاتور تقل عن الجيل الحالي بنحو 10 أحصنة بسبب قرار شركة لنكولن زيادة معدل الضغط في محركها سعة 3.5 لتر ذي الشاحن التوربيني المزدوج بهدف زيادة كفاءة المحرك.

وتبلغ قوة المحرك في النسخة الجديدة 440 حصانا والعزم 510 أرطال لكل قدم مكعب، وهو ما يعني أنه ما زال قويا بما يلبي رغبات أغلب العملاء مع النظر إلى أن معدل تسارع نافيغاتور 2020 ذات الدفع الرباعي يبلغ 5.9 ثانية للوصول إلى سرعة 60 ميلا في الساعة (100 كيلومتر في الساعة)، وهو ما يعني أن النسخة الجديدة ستكون أرقامها أفضل.

Thumbnail

ويقول جوي فالوتيكو الرئيس التنفيذي لشركة لينكولن إن نافيغاتور الجديدة ستستمر في لعب دور حاسم في تمييز العلامة التجارية وسترحب بالمزيد من العملاء الجدد.

وتعتبر نافيغاتور أكثر سيارات الدفع الرباعي الحاصلة على جوائز في فئتها، حيث تشير بعض الاستطلاعات إلى أن حوالي 33 في المئة من العملاء هم أوفياء لهذه العلامة التجارية.

وستواصل سيارة لينكولن الرئيسية، التي تظهر لأول مرة مع عناصر التصميم الخارجي الجديدة والتكنولوجيا المتقدمة والميزات والتجارب الهادفة، البناء على نجاحها لتلبية الاحتياجات المميزة لعملاء الرفاهية وتجاوزها.

وهذه السيارة هي أول نسخة تقدم أكتيف غلايد الذي يساعد في تطوير نظام تثبيت السرعة التكيفي الذكي مع نظام التوقف والانطلاق، وتمركز المسار والتعرف على إشارة السرعة، ويضيف لينكولن أكتيف غلايد مستوى جديدًا من الراحة للسائقين.

وتظهر إشارات الضوء الأزرق المميزة على المجموعة الرقمية وشاشة العرض العلوية للإشارة إلى وقت تنشيط الكاميرا المتقدمة والرادار للنظام، مما يتيح للسائقين تشغيل السيارة بدون استخدام اليدين في أقسام مؤهلة مسبقًا من الطرقات السريعة المقسمة.

وتراقب الكاميرا التي تواجه السائق في لوحة العدادات نظرات العين وموضع الرأس للمساعدة في ضمان بقاء عيون السائق على الطريق.

وأصبح نظام نافيغاتور سينك 4، الذي يتم تمكينه عن طريق الاتصال السحابي، أكثر سهولة من أي وقت مضى، مع ضعف قوة الحوسبة والقدرة على توصيل الهواتف الذكية لاسلكيًا لتحقيق تكامل سلس بين تطبيقات أبل كار بلاي وأندرويد أوتو وسينك أبل لينك.

ويوفر لينكولن إنهانس تحديثات البرامج اللاسلكية التي توفر أحدث تقنيات النظام والمودم والتحسينات إلى سيارة نافيغاتور الجديدة، حيث تقوم التحديثات بتثبيت ميزات جديدة وإجراء صيانة وقائية لتقليل رحلات الإصلاح وتحسين الأداء، مما يسمح للمركبة بالتحسن بمرور الوقت.

وإلى جانب ذلك، توفر أمازون أليكسا التجربة المدمجة بدون استخدام
اليدين الأكثر سلاسة للسائقين في التفاعلات الصوتية، مما يسهل تشغيل الموسيقى والحصول على الاتجاهات والتحقق من حركة المرور وإدارة الأجهزة المنزلية الذكية والعثور على موقف للسيارات.

Thumbnail
17