ميسي يبدي تحفظا حيال مستقبله مع البارسا

اللاعب الأرجنتيني يوضح أنه عدل عن الرحيل لعدم رغبته “في مواجهة برشلونة أمام القضاء.
الثلاثاء 2020/12/29
لم يحسم الجدل

مدريد – بقي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي متحفظا حول مستقبله مع ناديه برشلونة الإسباني لكرة القدم، قبل أيام من فتح باب الانتقالات الشتوية الأوّل، بعد فشله في ترك الفريق الكتالوني الصيف الماضي لبنود جدلية مرتبطة بعقده. أفضل لاعب ست مرات في ستة أعوام، تحدّث عن مستقبله  قائلا “لا أعرف بعد. أنا مركّز، ولا أعرف كيف سينتهي الموسم”. وينتهي عقد الأرجنتيني مع برشلونة في 30 يونيو 2021، ما يجعله حرا للتفاوض مع أندية أخرى بدءا من الأول من يناير المقبل، في حال أراد الرحيل الصيف المقبل.

واكتفى ميسي بالقول إن “النادي (يمر) بفترة صعبة، لكن أنا متحمس”. وعرف “بلوغرانا” بداية صعبة في الدوري هذا الموسم، إذ يحتل المركز الخامس في الليغا بعد 15 مرحلة على انطلاقها، بفارق 8 نقاط عن أتلتيكو مدريد المتصدر. وتابع صانع اللعب والهداف القاتل “النادي في مرحلة سيئة جدا، ومن الصعب إعادته إلى مستوياته السابقة”. ويقول اللاعب البالغ 33 عاما والقادم قبل عشرين سنة إلى المدينة الإسبانية “برشلونة حياتي”، مقرا انه تعلم “كل شيء” في صفوفه ويرتبط “بعلاقة حب” معه. وكان ميسي قد وجّه رسالة إلى ناديه بشكل رسمي معبّرا عن رغبته في الرحيل “أردت القول إني أرغب حقا في الرحيل”. وتابع “شعرت بأنها لحظة التغيير” متحدثا عن “قرار صعب جدا، لأنني لا أعتقد أن هناك مدينة أفضل منها للعيش فيها”.

وأوضح أنه عدل عن الرحيل لعدم رغبته “في مواجهة برشلونة أمام القضاء”، حتى لو أن “العديد من المحامين” قالوا له إنه سيخرج فائزا من المواجهة. وأكد صاحب الإنجازات الخارقة مع برشلونة “قال لي الرئيس آنذاك إنه لا يريد رحيلي، وترك الشائعات تنتشر في وسائل الإعلام لإظهار سوء نيتي”. وحول إمكانية لعبه مجددا مع البرازيلي نيمار نجم باريس سان جرمان الفرنسي الذي تمنى ذلك في الأسابيع القليلة الماضية، اكتفى ميسي بالقول إن “جلب نيمار سيكلّف كثيرا”، ويختم بأنه “من المستحيل” أن ينتقل للعب مع الغريم ريال مدريد.

23