مصر تقطع شريط أمم أفريقيا للشباب بمواجهة مالي

صراع ثلاثي على قيادة هجوم الأولمبي المصري في منافسات الأمم الأفريقية تحت 23 عاما، والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.
الجمعة 2019/11/08
العبور إلى طوكيو هدف المصريين

يستعد منتخب مصر الأولمبي لخوض منافسات الأمم الأفريقية تحت 23 عاما، والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، بداية من الجمعة 8 نوفمبر الجاري، وتستمر حتى الـ22 من الشهر ذاته. ويقود منتخب مصر المدير الفني شوقي غريب، لتجاوز المجموعة الأولى التي تضم منتخبات مالي وغانا والكاميرون، بحثًا عن استغلال عامليْ الأرض والجمهور لخطف بطاقة التأهل.

القاهرة – يرفع الستار على منافسات بطولة أمم أفريقيا للشباب تحت 23 عاما، الجمعة 8 نوفمبر الجاري، عندما يواجه المنتخب المصري الأولمبي نظيره المالي في الجولة الأولى من منافسات البطولة المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020. وتشهد البطولة، التي تختتم في 22 من الشهر الحالي، منافسة شرسة بين المنتخبات الثمانية المشاركة من أجل الحصول على البطاقات الثلاث المؤهلة لأولمبياد طوكيو.

وتم تقسيم المنتخبات المشاركة في البطولة إلى مجموعتين، حيث تضم المجموعة الأولى منتخبات مصر والكاميرون وغانا ومالي، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات نيجيريا وزامبيا وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا، حيث يصعد أول منتخبين في كل مجموعة للدور قبل النهائي مباشرة. ويحمل المنتخب المصري آمال العرب في هذه البطولة، خاصة وأنه المنتخب العربي الوحيد الذي تأهل لها.

لذلك، رفع الجهاز الفني للمنتخب المصري، بقيادة شوقي غريب، شعار التحدي من أجل انتزاع إحدى البطاقات المؤهلة للأولمبياد، وتقديم أداء جيد يسعد الجماهير المصرية، خاصة وأن البطولة تقام على أرضه ووسط جمهوره.

عقب مباراة مصر ومالي الافتتاحية، سيلتقي المنتخب الكاميروني مع نظيره الغاني في المباراة الثانية بذات المجموعة

وتعهّد شوقي غريب بالتتويج بلقب البطولة الأفريقية والتأهل لأولمبياد طوكيو، حيث قال في وقت سابق إن الهدف الرئيسي وراء خوض بطولة أمم أفريقيا تحت 23 عاما هو حصد اللقب والتأهل لمنافسات كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية في العاصمة اليابانية طوكيو. وقال غريب، رغم أن المنتخبات المشاركة في البطولة هي منتخبات الصف الأول في أفريقيا، وتضم لاعبين محترفين في أكبر الأندية الأوروبية، إلا أن ثقة الجهاز الفني في اللاعبين كبيرة ولا ينقصهم إلا التوفيق لتحقيق الهدف المنشود.

ويدخل المنتخب المصري المباراة الافتتاحية أمام نظيره المالي بحثا عن تحقيق الفوز وانتزاع أول ثلاث نقاط للاقتراب خطوة كبيرة نحو التأهل للدور قبل النهائي، خاصة وأن المباراة الأولى هي الأصعب على أي منتخب في بطولة كبرى. لذلك اجتمع غريب بلاعبيه في الفترة الماضية وطالبهم بضرورة التركيز في المباراة، وبذل أقصى جهد لهم من أجل الفوز بها، حيث أنها ستجعل المنتخب المصري يقترب خطوة من التأهل للدور التالي.

منافسة مشتعلة

وتسود منافسة مشتعلة في خط هجوم المنتخب المصري الأولمبي، حيث يشهد هذا الخط صراعا شرسا بين الثلاثي مصطفى محمد مهاجم الزمالك وصلاح محسن مهاجم الأهلي وأحمد ياسر ريان مهاجم الجونة، لحجز مكان أساسي في تشكيلة المنتخب الأولمبي.

وستكون مهمة شوقي غريب، المدير الفني للفراعنة، صعبة في الاستقرار على الخيار الأفضل في مركز رأس الحربة، في ظل تعدد الخيارات أمامه وتميز كل واحد من الثلاثي بقدرات مختلفة.

يعدّ مصطفى محمد أحد أفضل المهاجمين الصاعدين في الكرة المصرية، بعد أن أثبت ذاته في تجارب الإعارة التي خاضها في الدوري مع فريق الداخلية حيث سجل 4 أهداف في موسم 2016-2017، ثم أحرز 6 أهداف لفريق طنطا موسم 2017-2018 و12 هدفا لفريق طلائع الجيش في الموسم الماضي.

من جانبه يبحث صلاح محسن مهاجم الأهلي، عن انطلاقة جديدة في مشواره الكروي بعدما لمع نجمه في قطاع الناشئين بنادي إنبي، وتم تصعيده للفريق الأول وقدم مستويات رائعة دفعت النادي الأهلي لضمه في صفقة ضخمة. ويأمل صلاح محسن في تقديم مستويات مميزة خلال البطولة، أملا في استعادة بريقه وبدء انطلاقة جديدة في مشواره الكروي، خصوصًا أن صلاح لاعب سريع ويستطيع استغلال أنصاف الفرص أمام المرمى.

كذلك تألق أحمد ياسر ريان، في قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، وتم تصعيده للفريق الأول قبل أن يرحل معارا للجونة ليقدم أداءً رائعًا، إذ سجل 7 أهداف في 14 مباراة وساهم في بقاء الفريق بالدوري. ويتطلع ريان لإثبات ذاته أمام الجماهير ومدربه شوقي غريب، لحجز مقعده في التشكيلة الأساسية على حساب مصطفى محمد وصلاح محسن، من أجل تأكيد قدراته التهديفية المميزة. وستكون البطولة فرصة ذهبية لريان الذي يبحث عن عرض أوروبي للاحتراف، وهو الحلم الذي طالما راوده وأعلن عنه في أكثر من مقابلة تلفزيونية.

مهمة صعبة

في المقابل، يعلم المنتخب المالي أن مواجهة المنتخب المصري، صاحب الأرض، في المباراة الافتتاحية لن يكون أمرا سهلا على الإطلاق، لذلك اجتمع فاجنيري ديارا مدرب منتخب مالي بلاعبيه وطالبهم بضرورة الالتزام بالخطة الموضوعة للقاء والتركيز في كامل ردهات المقابلة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة الافتتاحية.

ووصل المنتخب المالي إلى القاهرة الاثنين الماضي، بقائمة تضم 21 لاعبا وهم، يوسف كويتا، صامويل ديارا، دريسا كوياتي وسياكا باجايوكو، إبراهيم كاني، كليمون بوباكار كانوتي، فيليكس كاماتي، بوراما دومبيا، سوليماني جاساما وموسى سيسوكو ويوسف تراوري، أليو ديانج، ماهارافا تاندينا، آداما ديارا، سيدو نداوبويليبي، ديادي ديانكا سامادياري، موسى باجايوكو وعلي مالي، إبراهيما كوني، بوباكار تراوري، البلال توري.

وعقب مباراة مصر ومالي الافتتاحية، سيلتقي المنتخب الكاميروني مع نظيره الغاني في المباراة الثانية بذات المجموعة.

22