مراقبو طيور على موقع تويتر يشغلون المغردين العرب

هل يكبح نظام المراقبة المعلومات المضللة أم يقمع حرية التعبير ؟
الخميس 2021/01/28
نظام جديد للمراقبة

مراقبو الطيور الذين أعلن تويتر تعيينهم لمراقبة تغريدات مستخدمي الموقع يثيرون الجدل على تويتر عربيا. وفيما يتساءل مغردون عن هويتهم، يقول آخرون إن الأمر يشبه “العودة إلى نظام المنتديات”.

لندن – شغل إعلان تويتر عن إطلاق خاصية “بيرد ووتش” أو مراقبة الطيور المغردين العرب على الموقع.

وفيما أثنت قلة على الميزة الجديدة، أعربت الأغلبية عن خيبة أملها. وشبه مغردون مراقبي الطيور الذين يعتزم تويتر تعيينهم بـ”عساكر الأمن”، ولم يخف كثيرون تخوفهم من تعيين محسوبين على تنظيم الإخوان العابر للدول كمراقبين، خاصة أن التنظيم “متغلغل في الغرب عن طريق مراكز الأبحاث والمنظمات”.

ومن جانب آخر، قال مغردون إن الإعلان يذكر بنظام المنتديات.

ويذكر أنه في مبادرة جديدة لمحاربة انتشار الأخبار الزائفة والمضللة، أشار تويتر إلى أن الخاصية الجديدة التي ستعمل بشكل منفصل عن تويتر، ستمنح المغردين إمكانية التبليغ عن أي أخبار قد يعتقدون أنها مجافية للحقيقة وتحتوي على شائعات وأكاذيب.

ويأتي المشروع مع تعرّض تويتر ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى إلى انتقادات لفشلها في وقف التضليل والتلاعب بالمعلومات وقضايا أخرى. وبحسب ما ذكر نائب رئيس شركة تويتر، كيث كولمان، في تغريدة له، فإن الخاصية الجديدة تسعى إلى توسيع وزيادة نطاق محاربة التضليل والشائعات، مشيرا إلى أن “مراقبة الطيور” تعد سابقة في مشاركة المغردين لمجابهة الأخبار الزائفة.

ونوه إلى أنه سيكون بإلإمكان تحديد التغريدات التي يعتقدون باحتوائها على أكاذيب ومعلومات مضللة وتدوين الملاحظات بشأنها. وأشار موقع تويتر إلى أن ذلك سيجعل الملاحظات مرئية بشكل مباشر لمتابعي تلك التغريدات، بما يمكنهم من التأكد والحكم على محتواها.

وتساءل مغردون “التغريدات ستكون مضللة من وجهة نظر من؟”.

وأوضح الموقع أنه يبحث عن أشخاص لاختبار الخاصية الجديدة في الولايات المتحدة قبل تعميمها على العالم. وفي المنطقة العربية قام مغردون بتنظيم “كاستينغ” لمغردين آخرين يصلحون أن يكونوا مراقبي طيور.

وكتبت مغردة:

[email protected]

يا رب اترقى من بيضة إلى مراقب الطيور.

وغرد حساب:

[email protected]

منشن شخص يستاهل يكون مراقب الطيور.

وقال بعض المغردين إن الفكرة جيدة، خاصة إذا طبقت على تغريدات رجال الدين الذين يضللون الناس ويفسرون الدين وفق أهوائهم.

وكتب مغرد:

[email protected]

فكرة جيدة خصوصا مع واحد زي عبدالله رشدي اللي بيفتي في نظرية التطور.

وفي المقابل، شبه كثيرون الأمر بـ”الفاشية” و”الدكتاتورية”. وسخرت إعلامية مشبهة الأمر بمراقب الفصل قديما:

[email protected]

عارفين اللي كانوا بيقفوا عالفصل زمان ويكتبوا أسماء اللي بيتكلموا عالسبورة!

وقال مغردون إنهم اتجهوا لتويتر هربا من دكتاتورية مشرفي المنتديات.

وغرد كاتب:

[email protected]

يوم تركنا المنتديات في 2009، واتجهنا لتويتر.. أكثر شي جذبنا إليه هو حرية التعبير.. وعدم وجود مشرفين يملون عليك قناعاتهم الشخصية! هذا التوجه الجديد بيرجعنا 15 سنة ورا!

واعتبر مغرد:

[email protected]

هذا صار ويكيبيديا مو تويتر.

وقال آخر:

[email protected]

مشرفو المنتديات welcome back.

وعاشت المنتديات العربية قبل أن تسحب مواقع التواصل الاجتماعي البساط من تحتها عصرا ذهبيا قبل عام 2003، تنوعت في مجالاتها وتسابقت لكسب أعضائها، وانتشرت في فترة من الفترات حتى كانت الملاذ الرقمي الوحيد تقريبا للمستخدم العربي، الذي من خلاله يمكنه التعبير عن رأيه ومناقشة آراء الآخرين.

مغردون عرب يقولون إن إدارات مواقع التواصل الاجتماعي إما تجهل طبيعة الواقع العربي أو أنها تنفذ أجندات سياسية
مغردون عرب يقولون إن إدارات مواقع التواصل الاجتماعي إما تجهل طبيعة الواقع العربي أو أنها تنفذ أجندات سياسية

وتساءل آخرون هل “سيختار تويتر مراقبي طيور على شاكلة توكل كرمان كما فعل فيسبوك؟”.

وسبق لمستخدمي فيسبوك أن تساءلوا مايو الماضي عن المقياس الذي اعتمدته شركة فيسبوك لتعيين الناشطة اليمنية توكل كرمان ضمن فريق مراقبة المحتوى العالمي، خاصة أنها معروفة بأنها “بوق إخواني لا يتوقف عن بث الكراهية علنا”. وكرمان، التي تقيم في تركيا منذ سنوات، هي قيادية في حزب التجمع اليمني للإصلاح، وهو أحد أبرز الأحزاب الدينية التي تناوئ حرية التعبير والديمقراطية، بل يتخذ من هذه الحرية مطية للوصول إلى الحكم ثم ينقلب عليها.

ويقول مراقبون إن إدارات مواقع التواصل الاجتماعي تجهل طبيعة الواقع السياسي والاجتماعي العربي، فيما يؤكد آخرون أنها تنفذ أجندات سياسية.

وقال مغرد مصري:

[email protected]

طبعا مراقبو الطيور في الشرق الأوسط هيكونوا “الإخوان”.

وكتب آخر:

[email protected]

تخيل يا مؤمن تيجي ترد على هبد وسفالة توكل كرمان تطلع من مراقبي الطيور وتبروزلك حسابك وتخليه احتيالي ولا تألش على معتز مطر ولا عمرو واكد فيقفلوا حسابك من غير ريبورتات شرطة.. تويتر زي مجلس حكماء فيسبوك هيبقوا نفس شلة الدواعش.

وسبق أن اعتبر السياسي اليمني أحمد سعيد الوافي أن ترشيح كرمان جزء من مهام الاستخبارات الدولية الراعية لجماعة الإخوان وسياسة التمكين للقيادات الليبرالية للجماعة لخدمة الأجندات الدولية.

وقال منتقدون إن شركة فيسبوك بهذا التعيين تمنح تنظيم الإخوان المتطرف فرصة للسيطرة على محتواه.

وكان جون نوتون مؤلف كتاب “من غوتنبرغ إلى زوكربيرغ: ما تحتاج إلى معرفته حقا عن الإنترنت”، تهكم على قرار شركة فيسبوك إنشاء محكمة داخلية للبت في المحتوى أصلا، معتبرا الأمر كما لو أن شركة إكسون العملاقة قررت إنشاء “أعلى محكمة للبت في قراراتها بفتح أو إغلاق مصافي النفط ومستوى انبعاث ثاني أوكسيد الكربون الذي ستسمح به”.

وأضاف نوتون في مقال في صحيفة الغارديان البريطانية “تلك المجموعة من الشخصيات ستكون أشبه بمن يدافع عن فيسبوك نفسه وليس عنا وعما نريد قوله، بل إن بعضهم بقبوله الاشتراك في اللجنة قد التزم بتأييد الغرور المفرط لزوكربيرغ حول الأهمية المركزية التي يحظى بها فيسبوك في العالم”.

ويرى مغردون أن الأمر ينسحب على مراقبي الطيور التابعين لتويتر. وهدد كثيرون بحذف حساباتهم على تويتر والانتقال إلى تطبيقي تليغرام وسيغنال.

وتدور على مواقع التواصل الاجتماعي عربيا حرب ضارية هدفها السيطرة الفكرية على مستخدميها العرب تمهيدا للسيطرة على البلدان.

ومنذ “ثورات” 2011 التي شهدتها دول عربية يتم توجيه النقاشات في الإنترنت حسب المصالح السياسية والحزبية وحتى الدينية.

19