مدينة روما تقصّ شريط البطولة

يتنافس فريقا روما ولاتسيو على زعامة كرة القدم في العاصمة الإيطالية لكنهما يقتسمان سويا الملعب الأولمبي في المدينة والذي تبلغ سعته 72 ألفا و500 مقعد.
الجمعة 2021/06/11
منافسة على زعامة كرة القدم في العاصمة الإيطالية

روما – استضافت روما أولمبياد 1960 وشاركت في استضافة كأس العالم 1990 وبطولتي أوروبا 1968 و1980. وتشتهر العاصمة الإيطالية بأنها مدينة جاذبة للسائحين لما تضمّه من معالم أثرية عديدة مثل نافورة تريفي والكولوسيوم.

ويتنافس فريقا روما ولاتسيو على زعامة كرة القدم في العاصمة الإيطالية لكنهما يقتسمان سويا الملعب الأولمبي في المدينة والذي تبلغ سعته 72 ألفا و500 مقعد. ويخوض المنتخب الإيطالي جميع مبارياته الثلاث في مجموعته بيورو 2021 على هذا الملعب، علما بأن المباراة الأولى له ستكون هي المباراة الافتتاحية للبطولة. المباريات التي يستضيفها الملعب: ثلاث مباريات في المجموعة الأولى (في 11 و16 و20 يونيو) ومباراة واحدة بدور الثمانية (في الثالث من يوليو).

وفي سياق آخر قالت الحكومة الدنماركية إنها ستلغي استخدام أقنعة الوجه في معظم الأماكن العامة وستسمح بحضور 25 ألف مشجع مباريات بطولة أوروبا 2021 لكرة القدم التي ستقام في كوبنهاغن. 

وجاءت هذه القرارات بعد تخفيف قيود الإغلاق التي كانت مطبقة على الحدود. وتجنبت الدنمارك موجهة ثالثة من تفشي العدوى بفايروس كورونا المستجد سريع الانتشار بفرض إجراءات إغلاق وقيود أواخر ديسمبر الماضي ثم بدأت تدريجيا في تخفيف القيود مع تراجع معدل الإصابات بالفايروس.

وقبل هذه الإجراءات سمحت الدنمارك بحضور نحو 16 ألف مشجع في كل مباراة لكرة القدم تقام في العاصمة. وفي دور المجموعات في البطولة الأوروبية ستلتقي الدنمارك مع منتخبات فنلندا وبلجيكا وروسيا على أرضها في ملعب باركن بالعاصمة كوبنهاغن. ومن المقرر أن يستضيف نفس الملعب أيضا مباراة في دور 16. 

لكن الاتحاد الدنماركي لكرة القدم قال لقناة تلفزيونية إنه غير مستعد بعد لحضور 25 ألف مشجع في الملعب الوطني خلال المباراة الأولى للمنتخب الدنماركي في مواجهة فنلندا.

23