"ليل/خارجي" يفوز بجائزة مهرجان مالمو للسينما العربية

مالمو السينمائي يتوج الممثل التونسي أحمد الحفيان أفضل ممثل عن دوره في فيلم "فتوى" لمحمود بن محمود.
الخميس 2019/10/10
"ليل/خارجي" أحداث متشعبة تدور في ليلة واحدة

مالمو (السويد) – فاز الفيلم المصري “ليل/خارجي” للمخرج أحمد عبدالله السيد بجائزة أفضل فيلم روائي طويل من مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد الذي أسدل الستار على دورته التاسعة مساء الثلاثاء.

والفيلم بطولة منى هلا وكريم قاسم وشريف الدسوقي وأحمد مالك وعمرو عابد وبسمة ويدور حول مخرج شاب تتعثّر محاولته لصنع فيلم سينمائي، وتجمعه الصدفة بفتاة ليل وسائق سيارة أجرة، حيث تدور مغامرة تجمع الثلاثة لليلة واحدة في مدينة القاهرة.

وفي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة أيضا فاز التونسي أحمد الحفيان بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “فتوى”، بينما فازت المغربية فاطمة عاطف بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “امباركة”.

وذهبت جائزة أفضل مخرج للبناني بهيج حجيج عن فيلم “صباح الخير”، فيما ذهبت جائزة أفضل سيناريو للفلسطيني بسام جرباوي عن فيلم “مفك”. وتشكلت لجنة تحكيم المسابقة برئاسة الممثلة المصرية ليلى علوي وعضوية الناقد العراقي قيس قاسم والمخرج التونسي رضا الباهي.

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية فاز الفيلم اللبناني “طرس.. رحلة الصعود إلى المرئي” للمخرج غسان حلواني بجائزة أفضل فيلم، كما فازت بجائزة الإخراج اللبنانية سارة قصقص عن فيلمها “تحت التحت”.

أما في مسابقة الأفلام القصيرة ففاز بجائزة أفضل فيلم “إخوان” للمخرجة التونسية مريم جابر، كما فازت مواطنتها كوثر بن هنية بجائزة أفضل إخراج عن فيلم “بطيخ الشيخ”. ونال جائزة تصويت الجمهور المقدّمة من مكتب الثقافية في مالمو الفيلم الروائي المصري “الضيف” للمخرج هادي الباجوري وبطولة خالد الصاوي وشيرين رضا.

وحلت تونس ضيف شرف الدورة التاسعة لمهرجان مالمو للسينما العربية، حيث عرض المهرجان العديد من الإنتاجات السينمائية الحديثة، على غرار فيلم “فتوى” للمخرج محمود بن محمود وهو من بطولة أحمد الحفيان وغالية بنعلي وسارة الحناشي.

وهو الفيلم الحائز على العديد من الجوائز من بينها التانيت الذهبي وأفضل ممثل لأحمد الحفيان في الدورة الماضية لأيام قرطاج السينمائية. كما عرض المهرجان الفيلم الوثائقي “ع السكة” للمخرجة أريج السخيري الذي نافس على جوائز مسابقة السينما الوثائقية.

وفي قسم “ليال عربية” كانت لجمهور مهرجان مالمو فرصة التعرف على وجه آخر من السينما التونسية، ويتعلق بأول فيلم رعب تونسي “دشرة” للمخرج عبدالحميد بوشناق، وهو من بطولة ياسمين الديماسي وعزيز الجبالي وهالة عياد وغيرهم.

وضمن برنامج “ليال عربية” أيضا، المخصّص للاحتفاء بالأفلام الجماهيرية العربية، عرض المهرجان فيلم “بورتو فارينا” للمخرج إبراهيم اللطيف بحضور بطله محمد علي بن جمعة.

والفيلم الذي تدور أحداثه في تسعين دقيقة يروي قصة مهاجر تونسي في عقده الرابع يعود إلى بلده بعد غربته في فرنسا للارتباط بابنة عمه التي ترفض هذا الزواج، فتعرف الأحداث الكثير من المفاجآت.

وكان المهرجان الذي يعدّ أكبر حدث فني سنوي يروّج للسينما العربية في الدول الاسكندنافية افتتح دورته التاسعة في الرابع من أكتوبر الجاري بالفيلم التونسي “في عينيا” للمخرج نجيب بلقاضي، وهو من بطولة نضال السعدي وسوسن معالج وعزيز الجبالي وإدريس خروبي ومنى نورالدين وتدور أحداثه حول رجل تونسي يعيش في فرنسا، لكنه يضطر إلى العودة لوطنه لرعاية ابنه المصاب بالتوحّد.

كما كرم المهرجان في الافتتاح اسم الناقد والمنتج التونسي الراحل نجيب عياد الرئيس السابق لمهرجان أيام قرطاج السينمائية، الذي وافاه الأجل المحتوم في الـ16 من أغسطس الماضي عن عمر ناهز 65 عاما.

وعرض مهرجان مالمو للسينما العربية على امتداد أيامه الخمسة (من 4 إلى 8 أكتوبر) 47 فيلما بين طويل وقصير من مصر ولبنان وسوريا والمغرب والجزائر وتونس والأردن وفلسطين والسودان.

16