كأس إسبانيا يثير اهتمام كومان بالدوري

برشلونة يصارع بقوة على لقب الدوري الإسباني حيث يحل ثالثا متأخرا بنقطين فقط عن أتلتيكو مدريد المتصدر ونقطة واحدة عن ريال مدريد الوصيف.
الاثنين 2021/04/19
فريق الألقاب

برلين – أعرب الهولندي رونالد كومان المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني عن سعادته حيال تتويجه بأول لقب له مع فريقه برشلونة لكنه يركز على حصد لقب الدوري الإسباني.

وتوج برشلونة بلقب كأس ملك إسبانيا لكرة القدم بفوزه على أتلتيك بلباو بأربعة أهداف دون رد في النهائي، ليحصل كومان على أول لقب له منذ قدومه إلى كامب نو في أغسطس الماضي.

وخسر برشلونة في نهائي كأس السوبر الإسباني أمام بلباو في يناير الماضي قبل أن يودع دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر على يد باريس سان جرمان الفرنسي.

ويصارع برشلونة بقوة على لقب الدوري الإسباني حيث يحل ثالثا متأخرا بنقطين فقط عن أتلتيكو مدريد المتصدر ونقطة واحدة عن ريال مدريد الوصيف.

رونالد كومان: حصدنا اللقب الأول والآن حلمنا الظفر بالدوري الإسباني
رونالد كومان: حصدنا اللقب الأول والآن حلمنا الظفر بالدوري الإسباني

وقال كومان “الفوز بلقب أمر مهم بالنسبة إلي، رغم التغييرات في النادي واللاعبين الصغار، في برشلونة عليك دائما أن تقاتل على الألقاب”. وأضاف “حصدنا اللقب الأول والآن سنقاتل حتى المباراة الأخيرة في الدوري الإسباني”.

وقال الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم وقائد برشلونة “من الجميل التتويج بهذا اللقب”. وأوضح “لقب الكأس الأول كقائد؟ إنه أمر مميز جدا أن أكون قائدا للنادي، وهي كأس مميزة بالنسبة إلي”.

وأضاف ميسي “كنا نعلم أن أتلتيك بلباو يلعب بهذه الطريقة (4 – 4 – 2) بشكل ملحوظ للغاية، وكان لدينا الصبر للاستحواذ على الكرة واللعب في المساحات”.

وتابع قائد برشلونة “عدم القدرة على الاحتفال وسط جماهيرنا هو عار، لكنه الوضع الذي نعيشه، وهو أمر مؤسف، فالألقاب دائما مميزة والجماهير تحب الاستمتاع بها”.

واستمر “بداية النصف الأول من الموسم كانت صعبة علينا، فقدنا الكثير من النقاط في الليغا، وبعد ذلك أصبحنا أقوياء وجيدين جدا، ودخلنا المعركة”. وختم ميسي “للأسف لم نتمكن من تحقيق نتيجة جيدة الأسبوع الماضي في الكلاسيكو”.

كما قال جيرارد بيكيه مدافع برشلونة “لقد كانت سنة صعبة، وهي مثل الحياة أحيانا تسقط وعليك أن تعود”. وأضاف “منذ بداية العام قمنا بتغييرات، واليوم هو مثال على كيفية لعب الفريق، وأنا سعيد للغاية للاعبين القدامى وأيضا الشباب الذين أظهروا قدراتهم، وسعيد جدا لمجلس الإدارة الجديد بقيادة خوان لابورتا الذي بدأ عمله بحماس كبير”.

وتابع بيكيه “الآن علينا المضي قدما في الليغا لإنهاء الموسم بلقبي الليغا والكأس، وأعتقد أنه لن يكون سيئا على الإطلاق”.

وواصل “ربما لا تكون الكأس البطولة الأهم، لكن في اللحظات الصعبة، تُعزز هذه الألقاب موقف النادي”. وأردف “كومان جاء في وقت صعب، وجزء من الفضل يعود إليه، وأنا سعيد جدا له وللجهاز الفني”.

23