فينغر يرفض التدريب في الدوري الإنكليزي

المدرب الفرنسي يقرر الابتعاد عن البريميرليغ لإرتباطه بآرسنال بشكل كبير، مشيرا إلى أنه تلقى عروضا للعمل في إنكلترا ورفض.
الأربعاء 2019/10/09
الولاء لأرسنال

باريس – أكد الفرنسي آرسين فينغر، المدير الفني السابق لأرسنال، أنه رفض عروضا من أندية في البريميرليغ، نظرا إلى ارتباطه الشديد بالغانرز. وترك صاحب الـ70 عاما منصبه كمدير فني للأرسنال في مايو 2018، بعد 22 عاما مع المدفعجية حقق خلالها العديد من الإنجازات.

وقال فينغر، خلال تصريحاته الصحافية “أنا رجل أرسنال، وبعد ذلك أنا محترف ولا يمكنني التوقف عن العمل، قررت الابتعاد عن البريميرليغ، لأنني مرتبط بآرسنال بشكل كبير، وتلقيت عروضا للعمل في إنكلترا لكنني رفضت”. وأضاف “لا أريد أن أفصح عن أسماء الأندية، لأن هناك أشخاصا آخرين تولوا المهمة، وذلك سيكون غير عادل بالنسبة إليهم”.

وتابع مدرب المدفعجية “أعرف أنه من الطبيعي أن ترغب الجماهير في تحقيق المزيد، لكننا فزنا كثيرا وبنينا ملعب الإمارات، ومن الصعب أن نوضح اليوم الظروف التي بنينا فيها الملعب، لأن معدل دوران اليوم قد تضاعف 5 مرات”.

وأوضح”حين قررنا بناء الملعب، كانت قيمة مبيعاتنا 90 مليون جنيه إسترليني، وكانت تكلفة الملعب 430 مليون جنيه إسترليني، وبدأ الضغط حقا وأعتقد أن الخروج من تلك الفترة في وضع صحي للغاية كان مُعجزة”.

واختتم الفرنسي “عُرض عليّ منصب رئيس تطوير كرة القدم في العالم مع الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، وسأتخذ قراري النهائي قريبا جدا، فهم يبحثون عن أشخاص لديهم خبرة ومعرفة كبيرة باللعبة”.

وقال فينغر “أنا جاهز الآن للعودة إلى التدريب”. وتابع “حصلت على استراحة. كنت مترددا في البقاء بعيدا عن العمل لفترة طويلة، لكن لا يمكنني التفكير في أنني لن أعود أبدا إلى الملاعب”. وأتم “ربما قد أختار دورا مختلفا قليلا عن الماضي (المدير الفني)، لكن ما أريده بالتأكيد هو مشاركة أكبر قدر ممكن مما تعلمته”.

وانبرى آرسين فينغر للدفاع عن ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير، الذي يجتاز حاليا أصعب فترة له خلال 5 سنوات قضاها مع النادي اللندني المنافس في الدوري الإنكليزي. وشهدت المواسم الأخيرة لفينغر مع أرسنال حالة غضب من الجماهير بسبب إخفاق المدرب، الذي أمضى 22 عاما مع الفريق، في المنافسة على الألقاب.

وتزيد معدلات الإحباط حاليا بين جماهير توتنهام الذي لم يحقق أي بطولة حتى الآن تحت قيادة بوكيتينو. ورغم غياب البطولات، فإن المدرب الأرجنتيني جعل من توتنهام أحد أفضل 4 فرق في الدوري الإنكليزي الممتاز وساعد الفريق على الخروج من عباءة الغريم اللندني أرسنال. ولكن يبدو أن هذه المسيرة تعطلت.

23