فتح الباب أمام الروس للمشاركة كرياضيين محايدين

الاتحاد الدولي لألعاب القوى الثلاثاء يغطي الضوء الأخضر لـ11 رياضيا روسيا جديدا بالمشاركة في المسابقات الدولية كرياضيين محايدين.
الأربعاء 2019/09/11
حضور متميز

باريس – أكد الاتحاد الدولي لألعاب القوى الثلاثاء أنه سمح لـ11 رياضيا روسيا جديدا بالمشاركة في المسابقات الدولية كرياضيين محايدين، وذلك قبيل انطلاق بطولة العالم في العاصمة القطرية الدوحة.

وأشار الاتحاد الدولي للعبة إلى أن عدد الرياضيين المخولين للمشاركة في الخارج عام 2019 ارتفع إلى 128، فيما تم رفض 58 طلبا وإلغاء وضع أحد الرياضيين كمحايد.

وكان الاتحاد الدولي أوقف روسيا بداية في نوفمبر 2015 على خلفية بدء تكشّف فصول فضيحة نظام تنشّط ممنهج برعاية الدولة. إلا أن عددا من الرياضيين الروس الذين اعتبروا “نظيفين” سمح لهم بالمشاركة كمحايدين. فشارك 19 رياضيا في مونديال لندن 2017 و29 في بطولة أوروبا في برلين أغسطس 2018.

ومن المقرر أن يتخذ الاتحاد الدولي على هامش اجتماع جمعيته العمومية في 23 سبتمبر في الدوحة قرارا بشأن رفع الحظر عن الاتحاد الروسي من عدمه، في حين أن البيانات التي تمت مصادرتها من مختبر موسكو، قلب فضيحة التنشط الممنهج للرياضيين الروس بين عامي 2011 و2015، ما زالت قيد التحليل من قبل وحدة النزاهة في الاتحاد.

11 رياضيا روسيا جديدا يشاركون في المسابقات الدولية كرياضيين محايدين

ووجهت متسابقة القفز العالي الروسية ماريا لاسيتسكيني انتقادا علنيا نادرا لاتحاد ألعاب القوى الموقوف في بلادها بسبب عدم إحراز أي تقدم تجاه رفع الحظر بعد أربع سنوات من فضيحة المنشطات.

ولاسيتسكيني هي المتسابقة الروسية الوحيدة التي تحمل حاليا لقبا عالميا في ألعاب القوى ولم تخسر في أي مسابقة دولية منذ ما يزيد على عام كامل، وتستعد للدفاع عن لقبها الذي حققته كرياضية محايدة في 2017 في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة الشهر المقبل. ووجدت لاسيتسكيني (26 عاما)، التي يقل رقمها الشخصي البالغ 2.06 متر بثلاثة سنتيمترات فقط عن الرقم العالمي، نفسها على قمة رياضتها في وقت تعصف الأزمات بألعاب القوى الروسية.

وفي سياق متصل، أعلنت لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي لألعاب القوى أن حبيب سيسي، المستشار القانوني السابق للأمين دياك الرئيس السابق للاتحاد الدولي للعبة، تم إيقافه مدى الحياة بسبب الفساد وجرى تغريمه مبلغ 25 ألف دولار.

وذكر الاتحاد الدولي للقوى أن لجنة القيم التابعة وجدت أن سيسي مذنب في المساعدة على التغطية على انتهاكات خاصة بالمنشطات قامت بها شوبوخوفا “وغيرها من الرياضيين الروس”.

وواجه سيسي اتهامات وجهها له المحقق المستقل ديك باوند في 2016 نظرا لكونه جزءا من مجموعة يديرها دياك تغطي على تعاطي المنشطات بصورة ممنهجة في الرياضة.

وحول دياك، الذي يحاكم في فرنسا بتهم فساد وغسل أموال، مسألة التعامل مع قضايا المنشطات الروسية لسيسي الذي كان المحامي الشخصي للسنغالي دياك في ذلك الوقت. وأضاف الاتحاد الدولي لألعاب القوى في بيان على موقعه “قرار (إيقاف سيسي) سيدخل حيز التنفيذ في التاسع من سبتمبر 2019 وهو نفس التاريخ الذي تم فيه إبلاغ الأطراف المعنية بالقرار”.

23