غوارديولا أفضل مدرب في إنكلترا

المدرب الإسباني بيب غوارديولا يتصدر تصويت لجنة من الخبراء بالإضافة إلى الجماهير، متفوقا أيضا على الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام.
الخميس 2019/05/16
غوارديولا ثالث مدرب يحتفظ بجائزته بعد السير أليكس فيرغوسون والبرتغالي جوزيه مورينيو

لندن - أحرز المدرب الإسباني لمانشستر سيتي بيب غوارديولا جائزة أفضل مدرب في إنكلترا، بعد قيادته الأحد إلى لقبه الثاني تواليا في الدوري الإنكليزي لكرة القدم، متفوقا على الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الوصيف.

واحتفظ سيتي بلقبه في البريميرليغ بعد صراع محموم انتهى بفارق نقطة يتيمة أمام ليفربول. وبعد تتويجه بلقب كأس الرابطة في فترة سابقة من الموسم، سيكون بمقدور سيتي تحقيق ثلاثية محلية للمرة الأولى عندما يواجه واتفورد السبت في نهائي كأس إنكلترا على ملعب ويمبلي.

وتصدر غوارديولا تصويت لجنة من الخبراء بالإضافة إلى الجماهير، متفوقا أيضا على الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الذي أوصل فريقه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا على غرار كلوب، ومدرب ولفرهامبتون البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو الذي حل سابعا في موسمه الأول بعد عودته إلى دوري النخبة.

وقال غوارديولا (48 عاما) “يشرفني الحصول على هذه الجائزة. أريد مشاركتها مع لاعبي فريقي لأنهم النجوم في كل شيء، ومع جهازي الفني لأننا قاتلنا بمواجهة جميع المدربين في الدوري، خصوصا المذهل يورغن كلوب الذي بقي يواجهنا حتى النهاية”.

وأصبح مدرب برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني السابق ثالث مدرب يحتفظ بجائزته بعد السير أليكس فيرغوسون والبرتغالي جوزيه مورينيو.

ومن جهته قال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الأربعاء، إن مدربي ليفربول وتوتنهام، يورغن كلوب وماوريسيو بوكيتينو، يستحقان الفوز ببطولة هذا الموسم.

وأوضح مورينيو، في مقابلة مع صحيفة (ليكيب) الفرنسية “أنا معجب بعمل ماوريسيو ويورغن، كلاهما يستحق الفوز بشيء كبير، وليس هناك أفضل من الفوز بالتشامبيونز، ولكن أحدهما سيخسر”.

وسيلتقي ليفربول وتوتنهام على ملعب واند ميتروبوليتانو بمدريد في نهائي دوري الأبطال مطلع الشهر المقبل.

23