غازبروم تزيد إنتاج النفط في حقول كردستان العراق

عملاق الغاز الروسي يشارك في تنفيذ أربعة مشاريع في العراق، ثلاثة منها في إقليم كردستان وهي حقول شاكال وحلبجة وكرميان.
السبت 2021/07/24
دعم العوائد رغم كل الظروف

موسكو/أربيل - أعلنت غازبروم نفط، الذراع النفطية لعملاق الغاز الروسي غازبروم، الجمعة أنها زادت إنتاجها في حقل سرقلة في كردستان العراق ليصل إلى نحو 30 ألف برميل يوميا.

وجاء ذلك الارتفاع بعد أن أنهت الشركة في أبريل الماضي حفر بئر إنتاج رابعة ستساعد في الحفاظ على مستويات الإنتاج مستقرة.

وكانت الشركة الروسية قد رفضت في السابق تقليص الاستثمار في مشروعها بكردستان العراق رغم طلب حكومة الإقليم شبه المستقل ذلك بسبب التزام تحالف أوبك+ بخفض الإنتاج.

وتشارك غازبروم نفط في تنفيذ أربعة مشاريع في العراق، ثلاثة منها في إقليم كردستان وهي حقول شاكال وحلبجة وكرميان. وتمتلك الشركة الروسية حوالي 40 في المئة في امتياز كرميان الواقع في حقل سرقلة، و80 في المئة في امتيازي حلبجة وشاكال.

وشهد إنتاج غازبروم نفط العام الماضي أكثر من 1.2 مليون طن في سرقلة، وذلك من أصل 9.3 مليون برميل، كما أنها أنتجت خمسة ملايين طن من الحقل منذ بدء العمل هناك قبل عشر سنوات.

ويساعد هذا الإنتاج من الحقول، إلى جانب حقول أخرى في كركوك، حكومة الإقليم على تحصيل عوائد مالية عادة ما تدخل ضمن مناقشات مع بغداد خلال إعداد الموازنة السنوية للحكومة الاتحادية.

وبدأ إقليم كردستان العراق يصدر نحو نصف مليون برميل يوميا بشكل مستقل عن بغداد، منذ منتصف عام 2015 بعد انهيار اتفاق مع بغداد تم إبرامه نهاية عام 2014 إثر تولي حيدر العبادي رئاسة الحكومة الاتحادية.

ولكن في نهاية 2019 حددت بغداد صادرات نفط إقليم كردستان ضمن اتفاق أوبك+ بواقع 450 ألف برميل نفط يوميا، فيما لا توجد إحصائيات رسمية بحجم صادرات إقليم كردستان الآن.

وأعلن الإقليم في ديسمبر الماضي الاتفاق مبدئيا مع بغداد على تسلم الأخيرة 250 ألف برميل نفط يوميا، إضافة إلى نصف العائدات الجمركية الخاصة بالإقليم، مقابل حصوله على نسبة في الموازنة الاتحادية.

وتتهم بغداد إقليم كردستان بتجاوز السقف المحدد لصادرات النفط ضمن اتفاق تحالف أوبك+. ويعد العراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك بعد السعودية، وينتج حوالي 4.6 مليون برميل من النفط الخام يوميا ومعظمه من المنطقة الجنوبية التي تخضع لإشراف شركة نفط الجنوب.

10