تونسيون على فيسبوك: متى يصل اللقاح

موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية الإجراءات الحكومية والتصريحات المتضاربة.
الأربعاء 2021/01/13
كورونا يواصل التفشي في غياب اللقاح

تونس - أثارت تصريحات متضاربة لمسؤولين حكوميين في تونس بشأن مواعيد الحصول على لقاحات ضد فايروس كورونا موجة من السخرية والانتقادات في الشارع التونسي.

وفرضت تونس حجرا صحيا شاملا لمدة 4 أيام بداية من الخميس إلى الاثنين المقبل، وولّدت تلك القرارات الكثير من الانتقادات أيضا.

وكان رئيس الحكومة هشام المشيشي قد أكد في تصريحات صحافية سابقة أن الحصول على اللقاحات سيكون قبل شهر فبراير المقبل، وأشار حينها إلى "وجود تحركات على الصعيد العالمي لتوفير اللقاحات قبل شهر أبريل".

واستبعد خبراء في الصحة إمكانية توفير اللقاحات في الموعد الذي أعلن عنه المشيشي، ونقلت وسائل إعلام محلية عن لطفي عمار، وهو مهندس إعلامية تونسي في أحد المخابر العالمية لتطوير اللقاحات، قوله إن "لقاح كورونا سيكون في تونس خلال شهر مايو أو يونيو".

وأعاد وزير الصحة التونسي فوزي المهدي مساء الثلاثاء التأكيد أن لقاح فايزر لن يصل إلى تونس إلا في شهر فبراير. وكان هاشمي الوزير، المدير العام لمعهد باستور (حكومي)، قال إن تونس ستحصل على 2 مليون جرعة من تلقيح كورونا من فايزر بداية من الثلاثية الثانية لسنة 2021.

وعكست تدوينات غاضبة وساخرة في آن واحد على موقع فيسبوك حجم الاستياء الشعبي من التضارب الحكومي في مواعيد استلام التلقيح الخاص بكورونا، خاصة أن الوضع الوبائي يزداد صعوبة في تونس.

وأشعل ظهور وزير الصحة للإعلان عن حجر صحي شامل لمدة أربعة أيام فيسبوك المنصة الاجتماعية الأكثر استخداما في تونس، وسخر أحد النشطاء من القرار قائلا "العالم كله بدأ في اللقاحات وبقينا نحن نرفع كراسي المقاهي ونعيدها".

واعتبر لطفي زيتون، القيادي المستقيل من حركة النهضة الإسلامية، أن توفير اللقاح حتى أبريل المقبل سيكون متأخرا جدا بعد خسارة أرواح كثيرة.

وأكد منذر بضيافي، الصحافي والمحلل السياسي، أن التردد الحكومي في التعاقد مع المخابر العالمية لتوفير اللقاح يعكس فشل منظومة الحكم، قائلا "أين اللقاح فضيحة منظومة حكم النهاية".

وتهكم الصحافي والكاتب حاتم بلحاج على مجانية التلقيح الذي لم يأت بعد، قائلا "التلقيح سوف يكون مجانيش".

وسخر المدون والصحافي هيثم المكي "لدينا اللقاح الذي اخترعه الدكتور كمون، والدواء الذي جلبه سيف الدين مخلوف، وها هو الآن اللقاح الصيني الذي سيجلبه كادوريم.. نتعادل مع فايزر ونفوز على مودرنا ونترشح".

وكان مغني الراب التونسي كادوريم أثار سخرية بتدوينة على حسابه على موقع فيسبوك أكد فيها أنه توصل إلى اتفاق مع ممثلة الحكومة الصينية ومديرة التعاون الدولي لتوفير اللقاح الصيني الذي أطلق عليه "mengjia gao". ونفت السفارة الصينية في تونس صحة تلك المعلومات.

وسخر المحلل السياسي والصحافي باسل ترجمان في تدوينة على فيسبوك قائلا "لو كان نبيل حر (في إشارة إلى رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي الذي يقبع في السجن على خلفية قضايا تبييض أموال) لجلب اللقاحات وقام بتطعيم الفقراء واحدا واحد (في إشارة إلى حملة قلب تونس التي استندت على محاربة الفقر) ولا ننتظر كادوريم ليقدم لنا لقاحا".

واعتبر زكرياء بوقيرة، وهو مختص في التخدير والإنعاش بمستشفى القصاب، في تصريح لإذاعة محلية تونسية، أنّ السياسة التي تنتهجها الدولة التونسية بخصوص لقاح كورونا سياسة تسول.

وقال بوقيرة إنّ الدولة تستهتر بأرواح المواطنين ولم تحرّك ساكنا، وتتدخّل لدى الدول المصنعة لاقتناء اللقاح في انتظار الإعانات، مضيفا "ليست لنا حظوة بين الدول واللقاح الذي تفكر الحكومة التونسية في استيراده هو فايروس محوّل جينيا"، مشيرا إلى أن الدول شرعت في تلقيح مواطنيها أمّا تونس فلن تحصل على اللقاح قبل الربيع.