#توطين_أم_بي_سي_مطلب ترند سعودي

حملات السعوديين على تويتر توجه صناع القرار في بلادهم وتنجح في إفشال العقد بين جاد غصن وقناة "بلومبيرغ الشرق".
الاثنين 2020/08/31
السعوديون ضغطوا الزر الأحمر هذه المرة

المغردون السعوديون يدخلون حربا إعلامية جديدة تطالب هذه المرة بتوطين أم.بي.سي. ووفق ما يقولون يجب تعويض القيادات الإعلامية غير السعودية في المجموعة بأخرى سعودية أو على الأقل معروفة الولاء مبدئيا.

الرياض – تصدر هاشتاغ #توطين_أم_بي_سي_مطلب الترند على موقع تويتر في السعودية.

وبدأ الأمر بحملة عنيفة على موقع تويتر ضدّ توظيف المراسل اللبناني جاد غصن في قناة "بلومبيرغ الشرق" بسبب تغريدات قديمة على حسابه على تويتر هاجم فيها السعودية، ما فتح الباب أمام هجوم سعودي آخر على مدير مجموعة أم.بي.سي اللبناني علي جابر، الذي رحب بغصن في تغريدة، ومن خلفه كل القيادات الإعلامية غير السعودية في الإعلام التابع للسعودية.

ونجحت الحملة في إفشال العقد بين جاد غصن وقناة “بلومبيرغ الشرق” المملوكة للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.

واضطر جابر، من جانبه، إلى مسح تغريدته المرحبة بغصن واستبدالها بأخرى تحدث خلالها عن معاناة اللبناني في بلده وكيف أنه يضطر إلى مغادرته والهجرة بسبب ما يلقاه فيه.

ورغم ذلك، تواصلت الحملة ضد علي جابر، عضو لجنة تحكيم برنامج المواهب الشهير “أرابز غوت تالنت”.

وتقول مصادر إن الحملة تتزامن مع تدابير جديدة داخل أم.بي.سي يقوم بها الرئيس التنفيذي الجديد للمجموعة، الفرنسي مارك أنطوان دالوان الذي عيّن نهاية عام 2019 في منصبه، من ضمنها وضع لائحة للعاملين الذين سيتم الاستغناء عنهم في مكاتب أم.بي.سي، بالإضافة إلى  العمل على تهميش صلاحيات قيادات إعلامية في المجموعة.

وطالب مغردون سعوديون بإقالة جابر، ومعه كل المسؤولين غير السعوديين في وسائل الإعلام المحسوبة على السعودية، وتعيين سعوديين مكانهم. وغرد حساب:

وتساءل مغرد:

يذكر أن الجزء الأكبر من ملكية مجموعة أم.بي.سي، أصبح خاضعا للحكومة السعودية العام الماضي.

ويرجح خبراء أن يلقى مطلب توطين أم.بي.سي آذانا صاغية في مواقع صنع القرار، خاصة أن مستخدمي تويتر يُعتبرون مع مجموعة أم.بي.سي من أهم أدوات القوة الناعمة السعودية، لبث خطاب محلي وإقليمي تُقدم فيه السعودية بأفضل صورة.

وتعد نسبة استخدام منصة تويتر في السعودية الأعلى على مستوى العالم.

وسبق لحملات قادها سعوديون على تويتر أن حققت نجاحات لافتة. وكانت آخر الحملات في مجال الإعلام تلك التي نجحت في حجب المواقع التركية الناطقة بالعربية لما تحويه من محتوى مسيء لبلادهم.

يذكر أن رؤية 2030وتؤكد على ضرورة توطين الإعلام السعودي لما له من دور فعال ومؤثر. ويعتبر مغردون أن “توطين الإعلام المحسوب على السعودية أصبح ضرورة قصوى في ضوء التحديات التي تواجه بلادهم”.

وقال حساب الردع السعودي الذي يتابعه أكثر من مليون متابع:

ويقول مغردون إن الإعلام السعودي الخارجي “مخترق من أوسع أبوابه”! معتبرينه “قلعة وطنية تجب حمايتها”.

وكتب مغرد:

وأكد مغرد:

ووصلت المطالب إلى حد التأكيد على ضرورة نقل مقر أم.بي.سي من دبي إلى الرياض.

وقال مغرد:

وتعتبر مجموعة أم.بي.سي حجر الزاوية في القوة الناعمة السعودية. وقد سعت السعودية لاستخدام قوتها المالية في وسائل الإعلام العربية لتشكيل الحوار السياسي في المنطقة المضطربة.

وأﺻﺑﺣت الموارد اﻹﻋﻼﻣﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﺗراوح ﺑﯾن قنوات الأخبار الفضائية وﺣﻘوق بث مباريات كرة القدم وغيرها أﺳﻟﺣﺔ وقوة ﻧﺎﻋﻣﺔ للحكومات.

وبدأت قناة أم.بي.سي بثها للمرة الأولى في عام 1991، وأطلقت منذ ذلك الحين 20 محطة تلفزيونية ومحطتي راديو.

وفي السنوات القليلة الماضية، أطلقت عدة قنوات متفرعة موجهة تحديدا لبلدان عربية على غرار أم.بي.سي مصر وأم.بي.سي العراق وأم بي.سي 5 (المغرب)، الغرض منها ترفيهي بالأساس وليس سياسيا، لكنها تهدف إلى كسب القلوب والعقول.

وقبل أشهر قليلة، حققت مجموعة أم.بي.سي إنجازا عالميا، حيث حلت ضمن قائمة الشركات الإعلامية الـ20 الأكثر مشاهدة حول العالم لمحتوى الفيديو، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت مجموعة أم.بي.سي في بيان أبريل الماضي إن المجموعة وصلت إلى هذا التصنيف العالمي بعد أن حققت 2.5 مليار مشاهدة عبر المنصّات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي خلال أبريل 2020 وفقا لأحدث النتائج الصادرة عن Tubular Labs العالمية.

ويونيو الماضي، أعلنت أكاديمية أم.بي.سي عن بدء استقبال طلبات الشباب والشابات السعوديين والسعوديات، ممن لديهم رغبة بالعمل في التلفزيون، والأفلام، والراديو، والمسرح، والإنتاج، والتصوير، والموسيقى، والإضاءة، والتحرير والمحتوى، والكوميديا، وذلك بهدف إعداد وتطوير جيل من المبدعين ليكون خير ممثّل للسعودية في قطاعات الإنتاج والإعلام والترفيه.

وقال الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة أم.بي.سي، “إن كتابة قصصنا الخاصة التي تعنى بمنطقتنا وثقافتنا وإرثنا الحضاري القيّم، وروايتها للعالم بطريقتنا هي إحدى أبرز مهامنا كمجموعة إعلامية رائدة في المنطقة”.

من جانبها، قالت جنى يماني، الرئيس التنفيذي للأكاديمية “يتمحور عمل الأكاديمية حول إطلاق عملية إعلامية متكاملة تُتيح لأصحاب المهارات والكفاءات من السعوديين والسعوديات، التحوّل بسرعة إلى محترفين”.

19