ببغاء يشهد في قضية قتل بمحكمة أرجنتينية

ببغاء يستعد للمثول أمام محكمة أرجنتينية، والإدلاء بإفادته في قضية قتل بعد اكتشاف أنه سمع الكلمات الأخيرة للضحية.
الجمعة 2020/05/29
الببغاء سمع الكلمات الأخيرة للضحية

بوينس آيرس – قررت محكمة في بوينس آيرس “استجواب” ببغاء استمع إلى آخر كلمات صاحبته القتيلة وحفظها.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن الأرجنتينية إليزابيث توليدو البالغة من العمر 46 عاما أجّرت غرفة في شقتها لـ3 رجال في عام 2018 تداولوا على اغتصابها ثم قاموا بقتلها.

ويعتبر رجال الشرطة أن الببغاء كرر آخر كلمات نطقتها الضحية. وأكدت جارتها أنه كان يكرر باستمرار عبارة واحدة “لماذا ضربتني” وذلك بعد أن ضرب أحد الرجال المرأة. وبعد أن دخلت الجارة الشقة اكتشفت جثة إليزابيث العارية وهي مرمية على الفراش وقفص الببغاء بجانبها. وكانت على جسدها كدمات عديدة.

واشتبهت الشرطة بأن ميغل ساتورينيو البالغ من العمر 51 عاما وهورخي راول الفارز البالغ من العمر 62 عاما هما اللذان ارتكبا تلك الجريمة. أما الرجل الثالث من مستأجري الغرفة فتمكن من رفع الاشتباه عن نفسه بعد أن أثبت غيابه عن مكان ارتكاب الجريمة.

وأشار رجال الشرطة إلى أن عينات الحمض النووي المكتشفة على جثة المرأة ستساعدهم في إثبات تورط الرجلين في الاغتصاب والقتل الوحشي.

ولا يعد الاعتماد على شهادة ببغاء أمرا جديدا فقد سبق وأن كشفت محكمة أميركية في عام 2017 غموض جريمة قتل بعد أن اعتمد القضاء على شهادة طائر ببغاء، خاصة وأن هذا الطائر يعد الشاهد الوحيد على الواقعة.

وأدانت محكمة في ولاية ميتشغان امرأة بقتل زوجها بإطلاق الرصاص عليه عام 2015، بعد كلمات رددها الببغاء الذي كان موجودا وقت وقوع الجريمة.

24