انطلاق ربيع الثقافة البحريني بعرض "دموع حديد"

"دموع حديد" عرض للرقص المعاصر، جاء في مواءمة لفكر المعمارية زها حديد، حيث تتفادى الخطوط المستقيمة في موازاة لرقص الدراويش.
الأربعاء 2020/02/26
عرض على خطى زها حديد

المنامة – انطلقت مساء الثلاثاء أولى فعاليات مهرجان “ربيع الثقافة” الخامس عشر، وذلك عبر العرض المسرحي الراقص “دموع حديد”.

و”دموع حديد” عرض للرقص المعاصر، جاء احتفالا بإرث المعمارية الراحلة زها حديد، وقدمته فرقة الرقص المسرحي الحديث بالاشتراك مع دار الأوبرا المصرية، وهو من إخراج وليد عوني.

وجاء العرض في مواءمة لفكر المعمارية زها حديد، حيث تتفادى الخطوط المستقيمة في موازاة لرقص الدراويش. في الوقت الذي تدور فيه الصوفية حول دائرة لا نهاية لها، تُفتح أذرع الراقصين باتجاه السماء، وتتجمد، فتصبح رقصتهم استعارة للحركة الكونية والإطلاق. هذا ما ذهبت إليه زها حديد حين حررت وسعت إلى تفكيك الهندسة المعمارية وتحريرها من خمولها، فغيرتها إلى الأبد.

ويتزامن انطلاق ربيع الثقافة يوم 25 فبراير مع يوم السياحة العربي الذي تم اعتماده حين كانت المنامة عاصمة للسياحة العربية عام 2013، وهو اليوم الذي يصادف أيضا ذكرى ميلاد الرحالة العربي ابن بطوطة.

ونذكر أن مهرجان ربيع الثقافة يقام بتنظيم من هيئة البحرين للثقافة والآثار ومجلس التنمية الاقتصادية، وبمشاركة مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث، وبالتعاون مع مركز البارح للفنون التشكيلية ومركز لافونتين للفن المعاصر.

ويستمر المهرجان حتى نهاية شهر أبريل القادم مقدّما مجموعة كبيرة من المعارض والحفلات الموسيقية والعروض المسرحية والحلقات النقاشية وعروض السينما والمحاضرات وغيرها.

رؤية تحرّرية
رؤية تحرّرية

 

14