انطلاقة جديدة لـ"شاهد" لمنافسة خدمات البث العالمية

الرئيس التنفيذي لـ مجموعة "MBC" مارك انطوان يؤكد أنه سيتم مضاعفة حجم الاستثمارات في المسلسلات بوتيرة 4 أضعاف جلّها من الإنتاجات الأصلية الفريدة والحصرية.
الجمعة 2020/01/17
انطلاقة جديدة

دبي - أعلنت مجموعة قنوات “أم.بي.سي”، إطلاق خدمة الفيديو حسب الطلب “شاهد” الجديدة، في محاولة لتوسيع قاعدة مستخدميها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنافسة منصات البث العالمية مثل نتفليكس.

وقال الشيخ وليد آل إبراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة “أم.بي.سي”، “نحن اليوم أمام انطلاقة جديدة لمجموعتنا، شبيهة بعملية التأسيس الأولى، مع الاختلاف في الظروف وحجم المنافسة وطبيعتها”.

وأوضح أن الانطلاقة الجديدة اعتمدت على ثلاث مكونات أساسية في مقدمتها “أخذ زمام المبادرة لرواية قصصنا للعالم، عبر إنتاج أفلام ومسلسلات ومحتوى إعلامي نوعي بمواصفات عالمية. وتوفير منصّة رقمية متطورة ورائدة إقليميا، وستمتلك من الآن فصاعداً المقوّمات الضرورية للمنافسة عالمياً”.

ووصف آل إبراهيم المكوِّن الثالث بـ”مواكبة اللحظة التاريخية في المملكة، والاستفادة من البيئة الحاضنة المنفتحة والمتطوّرة والداعمة لقطاع ‘الإعلام والترفيه’ وصناعة المحتوى للاستمرار في توفير أفضل تجربة إعلامية في المنطقة على كافة الشاشات والمنصّات، ومعها تنظيم الفعاليات الضخمة، وغيرها”.

الشيخ وليد آل إبراهيم: ستمتلك المنصة المقوّمات الضرورية للمنافسة عالميا
الشيخ وليد آل إبراهيم: ستمتلك المنصة المقوّمات الضرورية للمنافسة عالميا

بدوره، أشار مارك أنطوان ديليوان الرئيس التنفيذي الجديد لـ”مجموعة أم.بي.سي” إلى أنه “خلال السنوات العشر الأخيرة، أنتجت “أم.بي.سي” واستحوذت على نحو 46 ألف ساعة من المحتوى الترفيهي العربي، بقيمة إجمالية تُقدَّر بنحو 1.3 مليار دولار أميركي.

وتابع ديليوان “في السنتيْن المقبلتيْن، سنُضاعف حجم استثماراتنا في المسلسلات بوتيرة 4 أضعاف، جلّها من الإنتاجات الأصلية، الفريدة والحصرية”.

ونوه “سيستفيد شاهِد من خبرة أم.بي.سي الراسخة واستثماراتها المتنامية في قطاع المحتوى، على تنوّعه واختلافه، لتوفير أفضل تجربة إعلامية رقمية في المنطقة ترقى إلى
العالمية”.

من جهته، شدّد مدير عام “شاهِد” والقطاع الرقمي في “مجموعة MBC” يوهانس لارتشر على أن “شاهِد” تتفوّق اليوم على أي من اللاعبين الإقليميين في قطاع الترفيه الرقمي.

 وسلّط الضوء على المقومات التي تميّز “شاهِد”، ابتداءً من المنتَج والمحتوى النوعي، مروراً بالشراكات الإقليمية والعالمية، فالخدمات التفاضلية والعروض… لتوفّر جميعها أفضل تجربة مشاهَدة رقمية للمستخدمين في منطقة الشرق الأوسط، تمتاز بكونها فريدة وسهلة الاستخدام وممتعة ومليئة بالمكافآت للجمهور.

ومن أبرز العروض والأعمال “بعروض شاهد الأولى”، الدراما السعودية “أم القلايد”، والموسم الثاني من “بنات الملاكمة”، والكوميديا المصرية “اللعبة”، والدراما اللبنانية-السورية “العميد”، وغيرها.

وأبرمت “شاهِد” عدة شراكات عالمية أبرزها مع شركة ديزني وفوكس، إضافة إلى تطبيق الموسيقى العالمي سبوتيفاي.

وأعلنت خدمة شاهد عن عروض لاستقطاب المستخدمين وحجز مكانة في قائمة خدمات البث التي تشهد تنافسا متزايدا في المنطقة والعالم.

18