اليورو رهان مولر لتأكيد زعامته

المدير الفني للمنتخب الألماني أعاد توماس مولر والمدافع ماتس هوملز إلى صفوف المانشافت استعدادا لليورو.
الخميس 2021/06/10
هدف واضح

برلين - ينتظر أن يكون لتوماس مولر هدف واضح داخل الملعب وخارجه وهو أن يثبت أنه لم يكن اللاعب الذي يستحق الاستبعاد من صفوف المانشافت على مدار الفترة الماضية.

وأعاد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني كلا من مولر والمدافع ماتس هوملز إلى صفوف المانشافت استعدادا ليورو 2021 علما بأن اللاعبين لم يشاركا مع الفريق منذ أكثر من عامين ونصف العام وبالتحديد منذ تعادل الفريق مع نظيره الهولندي 2-2 في نوفمبر 2018.

وأوضح المدرب ماركوس سورغ المدرب المساعد بالمنتخب الألماني “سيقومان بعمل جيد على أرض الملعب”.

وقبل خمس سنوات، كان هدف مولر هو أن يكون له دور بارز في قيادة الفريق لإضافة اللقب الأوروبي في يورو 2016 بفرنسا إلى اللقب العالمي الذي أحرزه الفريق في مونديال 2014 بالبرازيل. ولكن هدف مولر الآن سيكون مختلفا حيث يريد أن يثبت للمدرب لوف ولعموم المتابعين للفريق أنه لم يكن يستحق الاستبعاد على مدار نحو 30 شهرا من صفوف الفريق.

ومن المؤكد أن فرص المانشافت للفوز بلقب يورو 2021 تبدو أقل كثيرا مما كانت عليه في الفوز باللقب الأوروبي خلال النسخة الماضية من البطولة.

ورأى بعض النقاد الرياضيين في الماضي أن مولر نجم بايرن ميونخ لا يستطيع فعل العديد من الأشياء. ولكنه، حتى في حالة تجاهل اتخاذه الأماكن المناسبة وقدرته على هز الشباك في التوقيت المناسب، يبدو أكثر من مجرد هداف.

وقال مولر “أعلم أنني أرتكب بعض الأخطاء الفنية من حين لآخر.. إنه أحد وجوه اللعبة التي أمارسها منذ سنوات”. وأضاف “أعتقد أنني نجحت في تقليص عدد هذه الأخطاء الفنية إلى أقل عدد ممكن، ولكنها تحدث أحيانا. وفي المقابل، تكون هناك لحظات تألق فنية”.

ولكن اللاعب أضاف لإمكانياته المزيد حيث أكد في الموسمين الماضي والحالي أنه يمتلك إصرارا بالغا على النجاح وأنه لا يستسلم أبدا لليأس.

وقبل نحو عامين فقط، أشارت العديد من التقارير إلى أن مولر قد يخرج من حسابات بايرن وأنه قد يرحل عن صفوف الفريق ليس فقط لخروجه من حسابات لوف في المانشافت ولكن لأن مستوى أداء اللاعب تراجع.

ولكن المدرب هانزي فليك أعاد اكتشاف مولر “ملك المساحات” مع توليه مسؤولية الفريق في وسط موسم 2019-2021 خلفا للمدرب الكرواتي نيكو كوفاتش.

23