المسارح المغربية تطوي صفحة الجائحة وتستعيد جماهيرها

المغرب يقرر إعادة فتح قاعات السينما والمسارح والمراكز الثقافية واستقبال 50 في المئة من طاقتها الاستيعابية إثر تحسّن المؤشرات المتعلقة بالوضع الوبائي بالمملكة.
السبت 2021/06/12
المسرحيون المغاربة يجدّدون وصلهم بالجمهور في عروض حية

الرباط- بعد أربعة عشر شهرا من الإغلاق بسبب جائحة كوفيد – 19، رفعت المسارح بالمغرب ستائرها مرة أخرى، ليجدّد الفنانون وصلهم بالخشبة وبالجمهور المتعطش لحضور العروض الفنية الحية بعدما حُرم منها نهائيا لمدة من الوقت واستعاض عنها مجبرا في ما بعد بالعروض الافتراضية.

ويأتي هذا المستجد تبعا لقرار الحكومة المغربية إعادة فتح قاعات السينما والمسارح والمراكز الثقافية واستقبال 50 في المئة من طاقتها الاستيعابية، إثر تحسّن المؤشرات المتعلقة بالوضع الوبائي بالمملكة.

وخلّف هذا القرار ارتياحا لدى القائمين على الفضاءات الثقافية ذات البعد الجماهيري، وكذلك لدى مهنيي القطاع، خاصة لدى النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية التي طالما طالبت بمراعاة الظروف الاجتماعية والثقافية المقلقة التي ظل يعيشها أهل القطاع بسبب فقدان الشغل إثر التوقف الكلي للحياة المسرحية الناجم عن تداعيات الجائحة، بتعبير النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية.

وقال مدير مسرح محمد الخامس محمد بنحساين “سعيد بالقرار الذي سيمكّن مسرح محمد الخامس بالعاصمة الرباط من إعادة فتح أبوابه في وجه الجمهور، وكذلك في وجه الفنانين والفاعلين الثقافيين الوطنيين والدوليين من أجل تمكينهم من تجديد الوصل الذي نسجوه منذ عقود مع جمالية الفنون والإبداع الثقافي”.

المسرحية الكوميدية المغربية "جا وجاب" افتتحت عروض مسرح محمد الخامس بالرباط بعد أكثر من عام من الإغلاق

وأضاف بنحساين في كلمة على الموقع الإلكتروني للمسرح أن “الأمر يتعلق بإعادة فتح على إيقاع الحذر واحترام التدابير الصحية الإجبارية، لأنه من الضروري حماية المكتسبات التي تحقّقت طيلة السنة الماضية، حتى يتم الاستئناف في إطار الاستمرارية”.

وأعلن المسؤول أن الجمهور سيكون على موعد مع برمجة منتقاة وعروض جيدة من قبيل حفلات الموسيقى الكلاسيكية لأوركسترا فيلارمونيك المغرب، وأوركسترا منطقة روماندي السويسرية، والإنتاجات المسرحية الجديدة، وأمسيات التراث وحفلات الرقص.

وفي انتظار الموسم الثقافي الجديد الذي ينطلق عادة في الشهر التاسع، سبتمبر، من كل عام، أعلن مسرح محمد الخامس عن برمجة عدد من العروض الفنية التي يجدّد من خلالها الجمهور وصله بأبي الفنون وبالتظاهرات التي يحتضنها في العادة.

وكانت فاتحة هذه العروض الجمعة مع المسرحية الكوميدية “جا وجاب” لفرقة المسرح الوطني، وهي من تأليف محمد الجم، وإخراج عبداللطيف الدشراوي، وتمثيل محمد الجم، الهاشمي بنعمر، صفية العمري، نزهة الركراكي، مليكة العمري، سعاد خيي، محمد ابن بار، عبدالقادر بوزيد وكريمة خطوري.

وتعدّ المسرحية من الأعمال المسرحية الناجحة لفرقة المسرح الوطني على غرار مسرحيات “وجوه الخير”، و“ساعة مبروكة”، و“قدام الربح”، و“الرجل الذي”، و”جار ومجرور” و“المرأة التي”، وهي أعمال عرفت نجاحا كبيرا عند عرضها بالمغرب وخارجه.

وفي الرابع والعشرين من يونيو الجاري يعرض المخرج والممثل المغربي حسن الجاي مسرحيته “قواعد العشق الأربعون” المستلهمة من الرواية التي تحمل نفس العنوان للكاتبة التركية الشهيرة إليف شافاق.

ويستعرض الجاي في هذا العرض الذي يزاوج بين المسرح والغناء، اللقاء بين المتصوفين جلال الدين الرومي وشمس التبريزي اللذين عاشا في القرن الثالث عشر بمدينة قونية التركية.

ويسافر الجاي بجمهور مسرح محمد الخامس متتبّعا خطى المعلم الصوفي جلال الدين الرومي، من خلال لقاءاته مع مختلف الشخصيات المدهشة، حيث يتقاسم الجميع في نهاية المطاف الحب كسبب وكهدف نهائي.

ويؤدي الممثل هذه القراءة الدرامية في قالب مسرحي وبإخراج موسيقي لهارون تبول تصاحبه مجموعة ابن عربي بنغمات الناي والعود والطبل عبر عمل يهدف لنقل رسالة سلام وتسامح مستلهمة من الفكر الصوفي.

ومن ضمن التظاهرات المبرمجة أيضا في مسرح محمد الخامس، معرض للمصوّر الفوتوغرافي محمد الحقوني تحت عنوان “لنعش المسرح بشكل مختلف” الذي سينطلق في الخامس عشر من يونيو الجاري، إلى جانب مسرحية “شاطارا” لفرقة ثيفسوين للمسرح الأمازيغي في الثامن عشر من الشهر، وغيرها من العروض المسرحية والموسيقية.

وأعاد مسرح محمد السادس بوجدة فتح أبوابه من خلال احتضان الدورة الثامنة والعشرين لمهرجان الطرب الغرناطي من 10 إلى 13 يونيو الجاري تحت شعار “الطرب الغرناطي عرفان بالجميل للفن الأصيل”.

وقد سطّرت هذه الدورة التي نظمت هذه السنة، حضوريا وافتراضيا عبر الصفحة الرسمية للمديرية الجهوية للثقافة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، برنامجا ثقافيا وفنيا متنوّعا من خلال سهرات موسيقية تراثية بمشاركة مجموعات مغربية مختصة في هذا اللون الموسيقي.

حسن الجاي يستعرض "قواعد العشق الأربعون" في الرباط
حسن الجاي يستعرض "قواعد العشق الأربعون" في الرباط

ويؤكّد القائمون على هذا الحدث أنه يندرج في إطار الحفاظ على الموروث الفني المغربي، ولأجل التخفيف من الآثار السلبية لجائحة كوفيد – 19 على الممارسة الفنية بالمغرب.

وكانت الفضاءات الثقافية ذات البعد الجماهيري من قبيل المسارح أول ما شمله قرار الإغلاق في إطار التدابير الاحترازية الرامية لتفادي تفشي فايروس كوفيد – 19، وهو ما كانت له تداعيات مباشرة على القطاع وعلى العاملين فيه.

وكانت وزارة الثقافة والشباب والرياضة المغربية أطلقت في إطار دعم مجال الفنون بتاريخ 17 يونيو 2020 برنامج دعم استثنائي يرمي إلى تشجيع المشاريع الثقافية والفنية في مجالات فنية مختلفة من بينها المسرح.

وخصّصت الوزارة للمشاريع المسرحية المقبولة موازنة ضخمة لدعم 173 مشروعا، وهو ما رحبت به في حينه النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية باعتباره “خطوة من شأنها التخفيف من آثار وتداعيات الجائحة على مهنيي الفنون الحية والمسرح خاصة”.

14