الفستان الجلدي لإطلالة شتوية فخمة

بعض موديلات الفستان الجلدي تأتي بقصة القميص، فيما تخطف موديلات أخرى الأنظار إليها من خلال بعض التفاصيل الجذابة كالأكمام البالونية.
الاثنين 2021/10/25
طابع جريء

ميونخ (ألمانيا) - يتربع الفستان الجلدي على عرش الموضة النسائية في خريف وشتاء 2021 – 2022 ليمنح المرأة إطلالة فخمة تخطف الأنظار، فضلا عن الإحساس بالدفء.

وأوضحت مجلة “Elle” أن الفستان الجلدي يمتاز بطابع جريء ويكتسي في الغالب باللون الأسود على غرار مطربات الروك، إلى جانب ألوان أخرى مثل الجملي والكاكي.

وأضافت المجلة المعنية بالموضة والجمال أن بعض موديلات الفستان الجلدي تأتي بقصة القميص؛ حيث تشتمل على ياقة وصف أزرار، في حين تخطف موديلات أخرى الأنظار إليها من خلال بعض التفاصيل الجذابة كالأكمام البالونية.

ويتناغم الفستان الجلدي مع بوت يصل طوله إلى الركبة وذي نعل سميك، كما يمكن تنسيقه مع حذاء لوفر أنيق للحصول على إطلالة تناسب العمل.

ولم يعد الفستان الجلدي قطعة كلاسيكية بل تحول إلى قطعة عصرية يمكن ارتداؤها بطرق متنوعة ويمكن تطويعها لمختلف الإطلالات النهارية والمسائية. ويعتبر الجلد من الخامات الشتوية المثالية لملمس ناعم ومظهر فاخر.

وفي كل موسم تظهر العديد من صيحات الموضة المميزة، وفي شتاء 2021 برز الفستان الجلدي بقوة سواء بالتصميم القصير أو الطويل، والذي يمنح المرأة إطلالة أنثوية دافئة.

وبرزت العديد من موديلات الفساتين الجلدية لعام 2021 والتي تناسب مختلف أشكال الجسم، ومنها بتصاميم طويلة أو قصيرة.

وقدمت ماركة “Rokh” الفستان الجلدي القصير مع الياقة باللون الأبيض والفستان الجلدي الطويل بالقصّة الأوف شولدر، وتزينت الفساتين بأحزمة حول الخصر وارتدتها العارضات مع البوت الطويل.

كما قدمت ماركة “بوس” فستانا جلديا طويلا بتصميم واسع وبدون أكمام.

وطرحت “Gabriela Hearst” الفستان الجلدي بالأكمام الواسعة والمزين بحزام حول الخصر.

وللمرأة الممتلئة قدمت ماركة سلفاتوري فيراغامو الفستان الجلدي بدون أكمام وبتصميم عمودي متوسط الطول مع شق أمامي وحزام حول الخصر.

17