السفير الأميركي: واهم من يعتقد توقف ضغطنا على ألمانيا

حزبا الخضر واليسار المعارضان يعربان عن أملهما في تحسن العلاقات الدبلوماسية بين برلين وواشنطن عقب تخلي السفير ريتشارد جرينيل عن منصبه.
السبت 2020/08/15
ريتشارد جرينيل للألمان: إنكم لا تعرفون الأميركان

برلين - تقول مصادر إعلامية وسياسية ألمانية إن سفير الولايات المتحدة في ألمانيا ريتشارد جرينيل يعتزم التخلي عن منصبه كسفير لدى برلين خلال الأسابيع المقبلة وذلك عقب انتهاء مهمته كمنسق استخباراتي الثلاثاء، وهو ما رفع آمال الطبقة السياسية الألمانية في تحسن العلاقات بين بلادهم والولايات المتحدة، لكن جرينيل يؤكد أن ضغط واشنطن لن يتوقف.

ورغم أنه لا يوجد تأكيد رسمي حتى الآن على تخلي جرينيل عن منصبه كسفير لدى برلين، إلا أنه أعرب الأحد، عن شكره عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر على الكثير من تحيات الوداع.

ورد جرينيل في تعليق على تنفس ألمانيا الصعداء عقب مغادرته مهام منصبه بالقول “إنكم ترتكبون خطأ كبيرا إذا اعتقدتم أن ضغط أميركا سيتوقف. إنكم لا تعرفون الأميركان”.

وأعرب حزبا الخضر واليسار المعارضان في ألمانيا عن أملهما في أن تتحسن العلاقات الدبلوماسية بين ألمانيا والولايات المتحدة عقب تخلي السفير جرينيل عن منصبه المؤقت لدى الحكومة الأميركية.

وقال خبير الشؤون الخارجية في حزب الخضر أوميد نوريبور في تصريحات لصحف شبكة “دويتشلاند” الألمانية الإعلامية الصادرة الاثنين، “لطالما كان جرينيل منشغلا في المقام الأول بمهام أخرى تربط وجوده بواشنطن. وقد جاءت استقالته بناء على ذلك”.

ومن جانبه، قال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار”، ديتمار بارتش إنه من المفيد لألمانيا أن يكون لديها سفير أميركي غير سياسي.

وتفيد وكالة الأنباء الألمانية، بحسب معلومات متوفرة لديها، بأن جرينيل يعتزم عقب انتهاء مهمته كمنسق استخباراتي مؤقت للحكومة الأميركية الثلاثاء التخلي أيضا عن منصبه كسفير في برلين خلال الأسابيع المقبلة.

ويعتبر جرينيل مخلصا للغاية لترامب، ويفتخر دائما بعلاقاته الجيدة بالبيت الأبيض. وعلى مدار عامين خلال عمله كسفير في ألمانيا، رأى جرينيل أن مهمته في المقام الأول تكمن في تمثيل سياسة ترامب في ألمانيا وأوروبا بقوة، وهو ما أدى إلى استياء لدى الحكومة الألمانية. ووصف الرئيس الأميركي جرينيل الأحد خلال مقابلة تليفزيونية بأنه “نجم النجوم”.

وكان ترامب قد استدعى جرينيل على نحو مفاجئ إلى واشنطن في فبراير الماضي لتولي منصب منسق الشؤون الاستخباراتية بصفة مؤقتة، وذلك عقب تنحي جوزيف ماجوير عن هذا المنصب بعد خلاف مع الرئيس.

5