الزوراء العراقي يفاوض المدرب حسن أحمد

الحوار مفتوح مع إدارة الزوراء وهناك اتفاق أولي لقبول المهمة وستكون هناك جلسات لحسم الصفقة بشكل نهائي.
الخميس 2020/12/31
اتفاق أولي

بغداد – نجحت إدارة نادي الزوراء العراقي في التوصل إلى اتفاق أولي مع المدرب حسن أحمد لقيادة الفريق اعتبارا من الجولة الثالثة عشرة من الدوري العراقي.

وقال مصدر مقرب من المدرب أحمد في تصريحات صحافية إنه تلقى عرضا رسميا من إدارة الزوراء لقيادة الفريق، لكن التزامه مع النجف وتحديد مباراة الجولة الثانية عشرة بملاقاة الحدود سيؤخران إتمام الصفقة، حيث ستكون هذه المباراة هي الأخيرة له ومن ثم يفسخ تعاقده مع الفريق.

وبيّن أن الحوار مفتوح مع إدارة الزوراء وهناك اتفاق أولي لقبول المهمة وستكون هناك جلسات رسمية لحسم الصفقة بشكل نهائي وقيادة الفريق اعتبارا من الجولة الثالثة عشرة. وأشار إلى أن إدارة النجف تمسكت بالمدرب ووعدته بتسديد كامل مستحقاته لكنه أبدى رفضه التام ما لم يتسلم اللاعبون حقوقهم قبل الجهاز الفني.

وفي كل الأحوال فقد حسم أحمد أمره وستكون مباراة الحدود هي الأخيرة للمدرب مع النجف. ويذكر أن أحمد حقق نتائج طيبة مع النجف وقاد الفريق إلى المركز الثامن برصيد 16 نقطة ولديه مباراة مؤجلة أمام الكرخ.

ومن ناحيته أوضح مدرب الزوراء باسم قاسم أن الفريق يسير وفق الخطة المتفق عليها بين الجهاز الفني والإدارة، رغم أن طموحات الفريق كبيرة. وقال قاسم “حقيقة الأمر، الزوراء يسير وفق الخطة التي تم الاتفاق عيها مع الإدارة قبل الموسم، وفق الإمكانيات المتوفرة”. وأضاف “فريقنا لا يملك أكثر من 18 لاعبا يستطيعون المشاركة في المباريات، خياراتنا محدودة جدا مقارنة بالأندية الأخرى، ومع ذلك الزوراء منافس وهذا أمر طبيعي”.

ونوه “نحن كجهاز الفني لا نلتفت إلى الأقاويل، نركز على عملنا.. نعم طموحنا أن يكون الزوراء في الصدارة وهذا ما نسعى إليه، الفريق جيد ودفع ثمن القرارات الخاطئة للحكام بدليل آخر مباراتين، حُرمنا من ركلات جزاء أمام الميناء وأمانة بغداد”. وتابع “الجهاز الفني سجل بعض الأسماء التي قد تدعم الفريق في الشتاء، جميع أندية الدوري تطمح إلى ضم محمد داوود لما يمتلكه من قدرات جيدة، لكن بكل أمانة لا يوجد حديث مع اللاعب، لا من إدارة الزوراء ولا الجهاز الفني”.

22