الرياض تُطوع معاييرها لتنجب مخاطر إدراج أرامكو

شركة أرامكو تعتزم تغيير سياسة توزيعات الأرباح دون إخطار مسبق لمساهمي الأقلية بعد بيع 0.5 بالمئة من أسهمها إلى المستثمرين الأفراد.
الاثنين 2019/11/11
تأمين أرامكو لا يغطي جميع المخاطر

الرياض- أعلنت السعودية عن استعدادها الكامل للتعامل الكامل مع المخاطر التي قد تواجه شركة أرامكو النفطية بعد عملية طرحها في البورصة المحلية (تداول).

وذكرت نشرة طرح أرامكو أن الشركة المملوكة للدولة ستبيع 0.5 بالمئة من أسهمها إلى المستثمرين الأفراد، وأن الحكومة ستخضع لفترة حظر على بيع مزيد من الأسهم لا تقل عن ستة أشهر بعد الطرح العام الأولي.

وخلت النشرة من أي تفاصيل عن حجم ما ستدرجه الشركة إجمالا أو أي التزامات من مستثمرين رئيسيين.

وكانت مصادر قد قالت في وقت سابق لوكالة رويترز إن الشركة قد تبيع بين واحد واثنين بالمئة في سوق الأسهم السعودية، فيما قد يصبح أكبر إدراج في العالم.

وأطلقت أرامكو الطلقة الأولى في طرحها الأولي في 3 نوفمبر بعد تأخر دام أشهرا بغية تعزيز أصول الشركة وتحين الفرصة للإقدام على الخطوة.

ويسعى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لجمع مليارات الدولارات لتنويع موارد أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمعتمد على النفط عن طريق الاستثمار في غير قطاع الطاقة.

غراف

ومن بين المخاطر التي ذكرتها النشرة الصادرة في ساعة متأخرة السبت الماضي إمكانية مواجهة هجمات إرهابية ودعاوى مكافحة احتكار، فضلا عن حق الرياض في تحديد سقف إنتاج النفط وتكليف أرامكو بمشاريع خارج نشاطها الأساسي.

وأضافت النشرة أن أرامكو قد تغير سياسة توزيعات الأرباح دون إخطار مسبق لمساهمي الأقلية.

وقالت النشرة إن الحكومة ستخضع إلى “فترة حظر نظامية” تمنعها من بيع أي أسهم لستة أشهر بعد الإدراج، إضافة إلى فترة حظر تعاقدية تستمر 12 شهرا.

وقد تتأثر عمليات الشركة بأسعار النفط العالمية والعرض والطلب على النفط والتطورات الاقتصادية والجيوسياسية، التي قد تؤثر على التجارة العالمية فضلا عن تأثير تغير المناخ على الطلب على النفط والغاز وأسعارهما.

ويبدو تأمين أرامكو، الذي لا يغطي جميع المخاطر، عاملا مهما قد لا يحميها في مواجهة الالتزامات الناجمة عن أحداث محتملة، مثل التسربات النفطية الكبيرة والكوارث البيئية.

وسوف يبدأ الطرح للمستثمرين من المؤسسات في 17 نوفمبر الحالي وينتهي في الرابع من ديسمبر القادم، في حين سيكون بوسع المستثمرين الأفراد الاكتتاب في الأسهم من 17 نوفمبر إلى 28 منه.

11