"ارفع يدك وتكلم".. كلوب هاوس شبكة صوتية تفتن العالم

"كلوب هاوس" تطبيق جديد من المشاريع الاجتماعية القائمة على الصوت حيث يشارك المستخدمون مقاطع صوتية بدلا من المنشورات النصية أو المرئية.
الأربعاء 2021/02/03
البيئة الصوتية وسيلة خاصة جدا

لندن- أعلن الرئيس التنفيذي لشركتي “سبايس إكس” و”تسلا” إيلون ماسك في تغريدة على تويتر اشتراكه في التطبيق الجديد “كلوب هاوس”، كما أعلن توقفه مؤقتا عن استخدام تويتر. وسبق أن دعم ماسك تطبيق “سيغنال” وحث الأشخاص على استخدامه قبل أن يتحول إلى دعم “كلوب هاوس”.

و”كلوب هاوس” هو تطبيق اجتماعي حيث يشارك المستخدمون مقاطع صوتية بدلا من المنشورات النصية أو المرئية، وتصف الشركة نفسها بأنها “نوع جديد من المشاريع الاجتماعية القائمة على الصوت حيث يمكن للناس في كل مكان التحدث ورواية القصص وتطوير الأفكار وتعميق الصداقات والتعرف على أشخاص جدد مثيرين للاهتمام”.

وعندما يدخل المستخدمون إلى التطبيق، يمكنهم الاختيار من بين “غرف” افتراضية مختلفة، وعندما يختار المستخدم غرفة، يتم تشغيل الصوت تلقائيا. ويقرر منشئ الغرفة من يمكنه التحدث، ويمكن للمستخدمين المهتمين رفع أيديهم للانضمام إلى المناقشة.

ويمكن للأشخاص الانضمام إلى غرف مختلفة في أي وقت أو إنشاء غرفهم الخاصة. ويشبه كثيرون التجربة بـ“الدخول إلى غرفة اجتماعات حيث تُعقد جلسة مناقشة أو أسئلة وأجوبة”.

ويفيد تقرير على الموقع الإلكتروني لـ”كلوب هاوس” أن الأشخاص استخدموا التطبيق للتواصل بشأن أشياء مثل القضايا السياسية والحياة اليومية والترفيه.  وأضاف “في هذه المنصة لا وجود للوسائط الأخرى مثل المحتوى النصي ومقاطع الفيديو، فهي تتعلق بالمحتوى الصوتي وصممت لمحبي النقاشات المباشرة والمسجلة أيضا”.

المحادثات الصوتية المسجلة والمباشرة، تستخدم على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي

وفي الوقت الحالي، يتاح استخدام “كلوب هاوس” فقط لمن يحصلون على رابط التسجيل، إذ يجب أن تتم دعوة المستخدم للانضمام إلى النظام الأساسي من قبل مستخدم حالي.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، كان لدى التطبيق 600 ألف مستخدم في ديسمبر 2020، لكن موقع الويب الخاص بهم يوفر الأمل للراغبين في الانضمام، إذ يقول بيان الشركة إنهم “يبنون كلوب هاوس للجميع ويعملون على إتاحته للعالم بأسرع وقت ممكن”، وليس من الواضح حاليا متى سيتمكن الأشخاص من الانضمام دون دعوة.

وتؤكد تقارير أن الشبكة باتت تكتسب مليوني مستخدم جديد كل أسبوع. ويضيف البيان أن الشركة تؤمن بالنمو “ببطء” بدلا من مضاعفة قاعدة المستخدمين “بين عشية وضحاها”، لكن ميزة الدعوات عادة ما تجعل التطبيقات الجديدة مرغوبا بها وعليها إقبال كبير. ويعتبر التنسيق المستند إلى الصوت أهم الأشياء التي تميز “كلوب هاوس” عن مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، مثل فيسبوك وتويتر وسناب شات وغيرها.

وأوضحت الشركة على موقعها على الإنترنت أن البيئة الصوتية فقط الخالية من الكاميرا هي “وسيلة خاصة جدا”، وهي مطلوبة جدا أيضا. وأضافت  “لا داعي للقلق بشأن التواصل البصري أو ما ترتديه أو مكانك”. وتابعت “يتيح لك التنغيم والتأثير والعاطفة المنقولة من خلال الصوت التعرف على الفروق الدقيقة وتكوين روابط إنسانية فريدة مع الآخرين”.

وتعد الرسائل الصوتية والمحادثات الصوتية المسجلة والمباشرة على حد السواء، من المحادثات الأكثر شيوعا والتي تستخدم على نطاق واسع في واتساب ومنافسيه. من جانب آخر، تعتزم شبكة “كلوب هاوس” الاجتماعية الصوتية تعزيز حضورها من خلال زيادة في رأسمالها.

وسبق أن أعلن المؤسسان بول ديفيسون وروهان سيث في بيان أنهما يرغبان في “فتح كلوب هاوس للعالم بأسره”، ونيتهما إطلاق اكتتاب جديد بواسطة شركة “أندريسن هوروفيتز” الاستثمارية المتخصصة في الرأسمال المجازف. وأشار المؤسسان إلى أن الشبكة باتت مدعومة اليوم من نحو 180 مستثمرا، ويمكن للاكتتاب الجديد أن يجعل قيمة رأسمالها نحو مليار دولار.

وتعتزم الشبكة كذلك تطوير قدرات خوادمها لمواكبة الإقبال المتوقع، وتحسين الخدمة عموما، لجهة الدعم الفني ووظائف البحث، لمساعدة المستخدمين في العثور على “غرف” محادثة تناسب اهتماماتهم.

وتخطط المنصة لاختبار طرق مختلفة لمكافأة مستحدثي “غرف” المحادثة أي الأشخاص الذين ينظمون “القطع” المختلفة، أو يدعون أصدقاءهم أو حتى يحيون عروضا أسبوعية تفاعلية. وباتت شبكة “كلوب هاوس” تلقى اهتماما عربيا واسعا أيضا وهو ما تظهره تغريدات على موقع تويتر. وفيما أثنى مغردون على الشبكة، قال آخرون إن الافتتان بها سيهفت قريبا. وكتب ناشط:

[email protected]

بالنسبة إليّ أتوقع أن تستمر حالة الافتتان بكلوب هاوس أسبوعا إضافيا، ثم يخف الاهتمام حتى أنسى وجوده.

وشرح آخر الأسباب مغردا:

وقالت مغردة:

[email protected]

متفائلة في كلوب هاوس مدري ليه.

واعتبر آخر:

@mdarrab

من المنتديات: كلوب هاوس. حينما تتحوّل نشرتك البريدية المفضلة إلى ديوانية تفاعلية دون أي تكلف وبفائدة عميقة.

19