إيقاف برنامج البشير شو.. فرحة ما تمت لأنصار الصدر

برامج السخرية -ولاسيما السياسية منها- تجذب الملايين من العراقيين لمشاهدتها على محطات التلفزيون والإنترنت.
الأربعاء 2021/09/01
#شكرا_البشير_شو

بغداد - تصدر هاشتاغ #سوك_سوك_الليلة_جمعة، الترند العراقي على تويتر على إثر نشر مقطع فيديو لبرومو الموسم الجديد من برنامج “البشير شو” المقرر بثه الجمعة القادم حمل نفس الشعار.

وقبل يومين تصدر هاشتاغ #شكرا_البشير_شو، بعد بيان على صفحة البرنامج جاء أن البرنامج لن يعرض مجددا بسبب “مخطط كبير”:

البشير شو – albasheer show

بيان:

نعتذر من جمهورنا على هذا الخبر إلا أن البرنامج لن يعرض مجددا وليس هناك موسم قادم وهذا المنشور آخر ما ستجدونه في هذه الصفحة، فقد تكالب الفاسدون على البرنامج من الداخل والخارج مما اضطرنا إلى الانسحاب وإنهاء العمل تماما.

لستُ ممن يتنصل عن المسؤولية، إلا أن ما يحدث هو مخطط كبير، والسلام على محبي الجمهورية ورحمة الله وبركاته.

وتبين أن البيان ساخر، وقال مغردون إنه تهكم على الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي سبق أن تراجع عن مقاطعة الانتخابات البرلمانية في العراق المقررة في أكتوبر القادم. وتصدر تحالف “سائرون” المدعوم من الصدر الانتخابات البرلمانية الأخيرة 2018، بحصوله على 54 مقعدا من أصل 329.

وكتبت الإعلاميّة رهف فغالي:

[email protected]

أحمد البشير يسخر من مقتدى الصدر بطريقته الخاصة، ويعلن انسحابه من برنامج البشير شو، سؤال زين الي حرقو البطاقات شلون حينتخبون هسه؟

وقال مغرد:

[email protected]

رجع مثل رجعة الزعطوط مقتدى الصدر الكل توقع ذلك تقليدا على حركة الصدر في الانتخابات #شكرا_البشير_شو.

وكثيرا ما يشهد موقع تويتر مناوشات بين جمهور مقدم برنامج “البشير شو” الساخر أحمد البشير، وأنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وسبق أن علق حساب “صالح محمد العراقي”، الذي يديره مقربون من الصدر، بآية قرآنية على ظهور البشير في لقاء متلفز متحدثا عن بعض القوانين الدينية في العراق، وضرورة أن يكون القانون مدنيا لا علاقة له بالأديان.

وقال البشير إن “قوانين الدولة تختلف عن القوانين الدينية، ولو كان بيدي سألغي القوانين الدينية”. وأشار إلى أنه “يدعم تأسيس دولة علمانية في العراق ولكن هذا الأمر صعب، مع وجود السلاح المنفلت والميليشيات الموالية للدول الخارجية، ومنها إيران التي تتحكم بشكل كبير بالقرارات العراقية”.

وعقب هذه التعليقات، غرّد “صالح محمد العراقي” الذي يُعتقد في العراق أن الصدر يديره بنفسه، مستعينا بآية قرآنية ردا على البشير “فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضاعُوا الصَّلاةَ وَ اتَّبَعُوا الشَّهَواتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا”، وأرفق مقطعا مصورا للبشير من تصريحاته الأخيرة.

ودفع هذا التعليق الإعلامي العراقي أحمد البشير إلى إعادة التغريد بذات المقطع، واستعان هو الآخر بآية قرآنية “وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ، أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَ يَشْعُرُونَ”، في إشارة إلى التيار الصدري ضمن الأحزاب السياسية العراقية المتهمة بالفساد.

كما هددت مجموعة تنسب نفسها إلى التيار الصدري في العراق، الإعلامي الساخر أحمد البشير على خلفية حلقة اعتُبرت مسيئة للصدر.

كثيرا ما يشهد موقع تويتر مناوشات بين جمهور مقدم برنامج “البشير شو” الساخر أحمد البشير، وأنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر

وظهر في المقطع الذي بثه ناشطون على مواقع التواصل، عدد من الأشخاص الملثمين، يتقدمهم مسلح، وهم يحملون صورة الصدر، ويلوحون بإشارة الذبح.

من جانبه يقول البشير “نحاول بكل بساطة أن نجعل العراقيين يضحكون ويبتسمون ويعيشون حياتهم اليومية بشكل عادي، وأن ينسوا همومهم والمصائب الكبيرة التي حلت بهم”.

وأضاف البشير الذي ساعده شكله القريب من الممثل الكوميدي البريطاني روان أتكينسون الشهير بشخصية “مستر بين”، أن “العراقيين ملوا الطريقة الكلاسيكية في عرض الأخبار، ونحن نعرض عليهم الأخبار بطريقتنا الخاصة فنضحكهم”. وأشار إلى أن البرنامج “يهاجم ويسخر من كل ما هو سلبي في بلدنا” من المسؤولين والسياسيين السيئين، ومن الفاسدين والطائفيين والمتطرفين والجماعات المسلحة.

وفي العراق، يواجه الصحافيون تهديدات متعددة، وقد تعرض العديد منهم للقتل.

وتجذب برامج السخرية -ولاسيما السياسية منها- الملايين من العراقيين لمشاهدتها على محطات التلفزيون والإنترنت.

وكتب مغرد شاكرا البشير شو:

[email protected]

الذكرى السابعة على تأسيس برنامج البشير شو 2014/8/30 – خلال 7 سنوات گدرت تطور نفسك من مجرد برنامج كوميدي ساخر إلى مصدر إلهام لهذا الجيل، وبـ56 دقيقة بالأسبوع گدرت تكون مصدر قلق لأي شخص فاسد بهل البلد – منتظرين رجعتك. #شكرا_البشير_شو.

19