إصابة مبابي تثير القلق في سان جرمان

الإصابة تأتي مع استعداد النادي الباريسي لخوض نهائي ثانٍ على المستوى المحلي ضد ليون في مسابقة كأس الرابطة الجمعة المقبل.
الأحد 2020/07/26
ضربة موجعة

باريس - أعلن نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم السبت، أن مهاجمه كيليان مبابي يعاني من التواء في الكاحل تعرض له الجمعة في نهائي مسابقة كأس فرنسا، من دون أن يحدد حاليا ما إذا كان سيشارك في استئناف مسابقة دوري أبطال أوروبا الشهر المقبل.

وتعرض ابن الـ21 عاما لإصابة على مستوى الكاحل الأيمن خلال المباراة النهائية لكأس فرنسا ضد سانت إتيان ليل الجمعة، والتي انتهت بفوز فريقه بهدف نظيف سجله البرازيلي نيمار.

وأصيب مبابي بعد تدخل قاسٍ من قائد سانت إتيان لويك بيران، تسبب ببطاقة حمراء للمدافع الذي كان من المرجح أنه يخوض مباراته الأخيرة مع فريقه.

وخرج مهاجم سان جرمان من أرض الملعب دامعا، وعاد في وقت لاحق وهو يستخدم عكازين للمشي، وقد لف كاحله.

وأعلن نادي العاصمة الفرنسية السبت أن مبابي يعاني من “التواء في الكاحل الأيمن” وضرر “مهم” في الجانب الخارجي منه، مشددا على أن وضعه البدني سيخضع “لعملية إعادة تقييم في الساعات الـ72 المقبلة”.

وكان المدرب الألماني للفريق توماس توخيل، قد أبدى قلقه ليلة الجمعة من الإصابة التي تعرض لها مبابي.

وقال توخيل “الجميع قلق. كل من شاهد الخطأ قلق. بالطبع أنا قلق”. وتابع “علينا أن نكون صبورين لأنه ليست لدينا أي أنباء (عن طبيعة الإصابة ومدى خطورتها)”.

وتأتي الإصابة مع استعداد سان جرمان لخوض نهائي ثانٍ على المستوى المحلي، وذلك ضد ليون في مسابقة كأس الرابطة الجمعة المقبل، والأهم التحضير لاستكمال دوري الأبطال الشهر المقبل. ويلاقي بطل فرنسا أتالانتا في ربع نهائي المسابقة القارية، والذي ينطلق في 12 أغسطس في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وتستكمل المسابقة بنظام بطولة ختامية بعد تعليق منافساتها منذ مارس بسبب فايروس كورونا المستجد.

ونشر سانت إتيان عبر حسابه على تويتر، صورة لقائده وهو يرافق مبابي أثناء خروجه من أرض الملعب، مرفقة بتعليق موجه إلى مبابي جاء فيه “لويك بيران، سانت إتيان، وكرة القدم الفرنسية الجميع يأملون في رؤيتك مجددا على أرض الملعب في أسرع وقت ممكن”. وأعاد مهاجم سان جرمان نشر هذه التغريدة صباح السبت.

وفي وقت لاحق السبت، نشر مبابي صورة له وهو يبتسم ويرفع إبهام اليد اليسرى، مرفقا إياها بتعليق جاء فيه “الاستيقاظ بطلا.. ليس هناك إحساس أفضل. شكرا لكم جميعا على رسائلكم. أنا ممتن جدا لكم. قبلاتي للجميع ونهاية أسبوع موفقة”.

وكان مدرب أتالانتا جان بييرو غاسبيريني قد أعرب عن “أسفه” لإصابة مبابي، آملا في ألا تكون خطرة.

ويعد مبابي من أبرز اللاعبين الفرنسيين في الوقت الراهن، وكان له دور أساسي في تتويج منتخب بلاده بلقب كأس العالم 2018 في روسيا.

ومنح نيمار سان جرمان لقبه الثالث عشر في مسابقة كأس فرنسا بتسجيله هدف المباراة الوحيد في مرمى سانت إتيان 0-1 في النهائي على ملعب سان دوني بضواحي العاصمة الفرنسية الجمعة أمام ناظري رئيس البلاد إيمانويل ماكرون وقرابة 5 آلاف متفرج سمحت لهم السلطات بالحضور.

وهي المباراة الأولى الرسمية في فرنسا منذ 10 مارس الماضي إثر تعليق النشاط الكروي بسبب تفشي فايروس كورونا المستجد.

23