إصابة كانتي تثير قلق توماس توخيل

الإصابات تربك فريق تشيلسي المتصدر للدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 29 نقطة.
الخميس 2021/11/25
حب كبير للفريق

لندن - قال توماس توخيل مدرب تشيلسي إنه يشعر بالقلق بعد إصابة لاعب الوسط نغولو كانتي والظهير الأيسر بن تشيلويل خلال الفوز 4 - 0 على يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وضمن تشيلسي التأهل لدور الستة عشر، لكن كانتي خرج مصابا في الشوط الأول، بينما تعرض تشيلويل لإصابة في الركبة في الشوط الثاني وخرج من الملعب وسط ألم كبير.

وقال توخيل “هذا يقلقني لأن تشيلويل كان في حالة رائعة مثل ريس (جيمس) في الجانب الآخر من الملعب. هما في أفضل حالة يمكنهما الوصول إليها، ويتحليان بالقوة والثقة ولديهما إمكانات كبيرة”.

وأضاف “شعر تشيلويل بألم كبير في الركبة وكان يتألم كثيرا”.

وأكد توخيل أن المدافع الإنجليزي سيخضع لفحوص. وأضاف المدرب الألماني “الأمر ذاته مع نغولو. تعرض لالتواء في الكاحل لكن أتمنى ألا تكون الأمور سيئة”.

50

مباراة خرج تشيلسي خلالها بشباك نظيفة في 31 لقاء أكثر من أي فريق آخر

ويتصدر تشيلسي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 29 نقطة من 12 مباراة ويستضيف مانشستر يونايتد ثامن الترتيب الأحد. وبحسب شبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإن هذه المباراة تحمل الرقم 50 لتوخيل في القيادة الفنية لتشيلسي عبر جميع المسابقات.

وأضافت الشبكة أن المدرب الألماني تمكن من تحقيق 32 فوزا مقابل 11 تعادلا و7 هزائم. وخلال 50 مباراة، خرج تشيلسي بشباك نظيفة في 31 لقاء، أكثر من أي فريق آخر في الدوريات الخمس الكبرى خلال تلك الفترة.

وتولى توخيل قيادة تشيلسي في منتصف الموسم الماضي، بعد رحيل فرانك لامبارد، وقاد الفريق لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا.

وأضاف توخيل “نحن في مكان جيد لأن الجميع يدفعون بعضهم البعض ويتقدمون. في بعض الأحيان تكون هناك قرارات صعبة في كرة القدم، يمكنني أن أبدأ بـ11 لاعبا فقط. الأمر أفضل في دوري الأبطال لأنني أستطيع إجراء خمسة تبديلات”.

وشدد توخيل “لقد كان سلوكا مختلفا منا. كنا أكثر حدة وعزما وأخذنا المزيد من المخاطر في المناطق التي كان ذلك ضروريا فيها. أدى ذلك إلى زيادة الإيقاع والشدة. كنا نفتقر إلى ذلك في تورينو. كانت لدينا السيطرة ولكننا لم نؤذهم”.

19