"ألوان الأمل" لوحات لمغربيات تنشر التفاؤل

غالبية الأعمال المعروضة لوحات زيتية تعكس تطلعات وهواجس المبدعات المشاركات في هذا الحدث الفني لبعث الأمل.
الثلاثاء 2021/06/08
بورتريهات نسائية

فاس (المغرب) - تتواصل بفضاء جنان السبيل بفاس فعاليات معرض فني جماعي بعنوان “ألوان الأمل”، تنشطه نخبة من الفنانات التشكيليات المغربيات.

ويقدم المعرض الذي تنظمه المديرية الجهوية للثقافة 40 عملا فنيا، قاسمها المشترك استلهام التراث المغربي الأصيل سواء من حيث البورتريهات النسائية أو الأعمال الانطباعية حول المدينة أو الطبيعة.

وتسعى التظاهرة الفنية  “ألوان الأمل” علاوة على استلهام التراث إلى نشر الأمل للتخفيف من وطأة الحياة، ونقل رسالة مفادها أن النساء التشكيليات يطمحن دائما إلى التميز، وأن الإبداع النسائي لا حدود له.

ويحتفي هذا الموعد الفني ببورتريهات نساء فاسيات كما يعرض لوحات متمحورة حول الطبيعة الميتة، البحر، الخزف وكذلك المعالم التاريخية للمدينة.

وأبرزت الفنانة مريم الطاهري في تصريح لها أن غالبية الأعمال المعروضة لوحات زيتية تعكس تطلعات وهواجس المبدعات. ويتعلق الأمر بتكريم للمرأة أيضا بمناسبة تخليد عيد الأم.

وأضافت الطاهري أنه من خلال هذه اللوحات حاولت كل امرأة أن تعبر عن أملها، لافتة إلى أن لوحتها أعطت الألوان اهتماما خاصا، حيث رسمتها في فترة الكوفيد، ووضعت العديد من الألوان في محاولة لإدخال الفرحة على القلوب، ولبعث روح تفاؤل ضد واقع الفايروس.

ومن جهتها، أكدت الفنانة زليخة بلافريج على أهمية هذه التظاهرة من حيث أنها تتيح لنساء مبدعات التعبير عن مواهبهن ومعانقة جمهور متعطش للفن والإبداع والتعريف بلوحاتهن.

ولفتت بلافريج إلى أنها من خلال أعمالها الفنية تحاول أن ترسم وتحقق ما في خيالها.

ويندرج المعرض الذي يتواصل إلى غاية 18 يونيو الجاري ضمن أنشطة المديرية الجهوية للثقافة.

15