أكبر بنوك دبي يحاول تحسين جودة الأصول

بنك الإمارات دبي الوطني يسعى لتحسين جودة الأصول التي تراجعت بسبب قيود الإغلاق التي تأثرت بها الإمارة وباقي إمارات الدولة.
الخميس 2021/10/21
المجموعة ستواصل توسعها على الصعيد الدولي

دبي – أعلن بنك الإمارات دبي الوطني الأربعاء عن ارتفاع في أرباحه منذ بداية العام الجاري، وهو يسعى لتحسين جودة الأصول التي تراجعت بسبب قيود الإغلاق التي تأثرت بها الإمارة وباقي إمارات الدولة.

وقال أكبر بنك في دبي إن أرباحه على مدى تسعة أشهر ارتفعت بنسبة 29 في المئة إلى 7.3 مليار درهم (ملياري دولار) بينما تراجعت مخصصات اضمحلال القيمة بنسبة 42 في المئة.

وبلغت نسبة القروض المتعثرة في الفترة الفاصلة بين يناير وسبتمبر الماضيين 6.2 في المئة دون تغيير عن العام السابق.

وقال بنك الإمارات دبي الوطني إنه سجل ربعا قياسيا في الطلب على القروض الشخصية وبطاقات الائتمان مقارنة بالعام الماضي، وذلك في الفترة بين يوليو وسبتمبر الماضيين.

في المقابل انخفضت تكلفة المخاطرة، أو نسبة المخصصات الجديدة لخسائر القروض إلى إجمالي القروض، إلى 106 نقاط أساس اعتبارا من الثلاثين من سبتمبر الماضي، من 176 نقطة أساس في العام السابق، لتصل إلى مستوى الحد الأدنى لما قبل نطاق الجائحة.

وقال المدير المالي للمجموعة باتريك سوليفان في بيان “تظل الموازنة العامة للبنك قوية للغاية مع المزيد من التحسن في رأس المال والسيولة وجودة الائتمان” خلال الربع الثالث.

وجنت دبي، التي بدأت معرض إكسبو العالمي بتكلفة 7 مليارات دولار هذا الشهر، فوائد إعادة الافتتاح بشكل أسرع بعد أن أدى الوباء إلى شل حركة التجارة والسفر.

شاين نيلسون: الانتعاش القوي في الإمارات ساهم في زيادة الطلب على القروض
شاين نيلسون: الانتعاش القوي في الإمارات ساهم في زيادة الطلب على القروض

وفي حين أن ارتفاع أسعار النفط يعني أيضا نعمة لدولة الإمارات، والتي تعد دبي جزءًا منها، حذرت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية من أن السياحة الضعيفة من المرجح أن تظل عبئًا على اقتصاد المركز التجاري للشرق الأوسط لفترة طويلة.

وقال شاين نيلسون الرئيس التنفيذي للبنك إن “الانتعاش الاقتصادي القوي في دولة الإمارات ساهم في زيادة الطلب على قروض الأفراد، بوتيرة غير مسبوقة”.

وأشار إلى أنَّ المجموعة ستواصل توسعها على الصعيد الدولي خلال الفترة المقبلة من خلال افتتاح فروع إضافية جديدة في السعودية، والحصول على موافقة لافتتاح المزيد من الفروع في الهند، فضلاً عن تحقيق نتائج مالية قوية في تركيا.

وأكد نيلسون أن دخل العمليات الدولية يشكل حاليا نسبة 36 في المئة من إجمالي دخل المجموعة.

وبدأ البنك المركزي الإماراتي في إنهاء برنامج الدعم الاقتصادي الذي تم إطلاقه لمواجهة الجائحة، حيث ساعد في كبح المخاطر بالنسبة إلى المقرضين. ومن المرجح أن يؤدي سحب تدابير التحفيز إلى الكشف عن تأثير الوباء على الشركات الأضعف.

وسينتهي إجراء تأجيل القرض في برنامج التحفيز بحلول نهاية عام 2021 مع قدرة المؤسسات المالية على الاستمرار في الاستفادة من تسهيل سيولة مضمون بقيمة 13.6 مليار دولار حتى منتصف عام 2022.

10