أرمن سوريا يرقصون في حلب

فرقة كارني للتراث الأرمني تفتتح فعاليات أيام الثقافة السورية في حلب.
الخميس 2021/11/25
الثقافة الأرمنية حاضرة

حلب (سوريا) - افتتحت فرقة كارني للتراث الأرمني فعاليات أيام الثقافة السورية في حلب بعرض فني راقص على مسرح نقابة الفنانين في المدينة.

وقالت نانور كرومليان، مدربة فرقة كارني للتراث الأرمني، إن “عرض الافتتاح تضمن لوحات من الفلكلور الأرمني وما فيه من عادات كحفلات الزفاف، إضافة إلى لوحات عن الشوق والحنين إلى الوطن والفروسية والحصاد وتقاليد الحرب”، مؤكدة أهمية المشاركة في مثل هذه الاحتفالات لتعريف السوريين بالتراث الأرمني.

ومن أعضاء الفرقة أعربت سالين بويجيان عن سعادتها بالمشاركة في تقديم الثقافة الأرمنية والتعريف بها.

ويقول فريج تيرزيان، مدير الفرقة، إن فكرة التأسيس انطلقت عام 2013 ، وبعد عام من التدريبات نظموا أول عرض لهم تحت عنوان “ديكران الكبير”، نسبة إلى الملك الأرمني “ديكران”، حيث كانت لوحات الرقص تدور حول قصة حكمه من أرمينيا حتى بلاد الشام  وصولاً إلى حلب.

تقول نانور “كان تأسيس الفرقة تحديا خلال الأزمة لكننا استمرينا وحققنا إنجازات بجهودنا ووجود الراقصين وحبهم للفرقة والرقص، قدمنا حفلات وشاركنا بمسرحيات ومهرجانات عديدة منها مهرجان جرش ومهرجان تونس ومهرجان بابل الدولي في العراق، مع العلم أن الفرقة تقدم كل أنواع الرقص ومازلنا مستمرين بأعمالنا وشغفنا”.

وتتواصل فعاليات أيام الثقافة السورية حتى نهاية الشهر الجاري وتشمل إقامة فعاليات عديدة من مسرحيات وحفلات موسيقية وعروض راقصة لتعبر عن التنوع الحضاري السوري بمشاركة عدد من الفرق الفنية.

20