أربيل العراقي يضع ثقته بالتونسي طارق جرايا

أمل أربيل معلق على تحقيق فوزه الأول بقيادة مدربه التونسي جرايا في أول تجربة له بالدوري العراقي.
الخميس 2021/10/21
تجربة جديدة

بغداد - تستكمل منافسات مرحلة الذهاب لمسابقة الدوري العراقي الممتاز اليوم الخميس، بخمسة لقاءات ضمن الجولة الخامسة، ستقام على ملاعب الديوانية والتاجي وأمانة بغداد والشعب والنجف.

وبعد مرور أربع جولات يتصدر فريق نفط الوسط الترتيب برصيد 12 نقطة (العلامة الكاملة)، يليه فريقا الشرطة وزاخو ولكل منهما 10 نقاط، ثم الطلبة والقوة الجوية ولكل منهما 9 نقاط.

وتقام مباراة الديوانية وأربيل على ملعب الديوانية، ويسعى المستضيف لتحقيق الفوز الأول له في المسابقة، علما بأنه خسر مواجهاته الثلاث الماضية، ويتذيل الترتيب (المركز 20).

أما أربيل فيأمل أيضا في تحقيق فوزه الأول بقيادة مدربه التونسي طارق جرايا، في أول تجربة له بالدوري العراقي.

ويحتل أربيل المركز 14 بثلاث نقاط جمعها من 3 تعادلات، مما دفع الإدارة إلى قبول استقالة المدرب طه قادر، بينما قاد أحمد مناجد المباراة الماضية ضد النجف وانتهت بنتيجة 0 – 0.

ويعاني الفريقان من غياب الاستقرار الفني في الآونة الأخيرة، وهي النقطة السلبية الرئيسية لهما قبل لقاء الخميس وبسببها تضعف التوقعات حول نتيجة اللقاء. وكان مدرب الديوانية أحمد رحيم قدم استقالته الشهر الماضي، ثم انتقلت المهمة إلى مساعده سعيد محسن.

في ملعب التاجي سيلعب الزوراء صاحب الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب الدوري المحلي (14 لقبا)، مع العائد إلى دوري الأضواء فريق سامراء الذي استعاد عافيته بعد غياب 10 أعوام.

وفي ملعب الشعب الدولي سيحل فريق زاخو ضيفا ثقيلا على غريمه الشرطة. ويتنافس الفريقان ولكل منهما 10 نقاط على الانفراد بالمركز الثاني على الأقل، وكذلك مزاحمة نفط الوسط على الصدارة.

ويلتقي الفريقان على ملعب أمانة بغداد في منافسة متقاربة المستوى، إذ يحتل النفط المركز العاشر برصيد 4 نقاط، وعلى مقربة منه يأتي أمانة بغداد في المركز 12 بالرصيد نفسه. أمانة بغداد حقق فوزا وحيدا وتعادلا إضافة إلى خسارتين، بينما سجل النفط 4 تعادلات سلبية.

وفي ظل عدم قدرة المدرب باسم قاسم على حل أزمة التهديف مع النفط حتى الآن، يعاني أمانة بغداد ومدربه جمال علي من مشكلة غياب الهداف الصريح أيضا، لإيقاف نزيف النقاط المبكر.

آخر مواجهات الجولة ستقام في ملعب النجف وتجمع المتصدر نفط الوسط أمام ضيفه الميناء البصري في مباراة الفوارق الشاسعة، والاختبار الأمثل لعبدالغني شهد في تأكيد جدارته والتمسك بالقمة والعلامة الكاملة، أما منافسه قصي منير فيواجه ضغوطا شتى جراء فقدانه 10 نقاط من أصل 12، دون تحقيق أي فوز، مكتفيا بتعادلين وهزيمتين.

18